روابط للدخول

اربيل- مراسيم اختتام دورة القضاة والمدعين العامين في المحاكم العسكرية


عبد الحميد زيباري – اربيل

في اربيل جرت مراسيم اختتام دورة القضاة والمدعين العامين في المحاكم العسكرية التي أقامتها دائرة المستشار القانوني العام في وزارة الدفاع العراقية واستمرت عشرين يوما بمشاركة 32 من قضاة التحقيق والمدعين العامين. المشاركون في الدورة أكدوا أنهم استفادوا كثيرا من المحاضرات التي تلقوها. من جهته أوضح غالب عبيد خلف ممثل وزارة الدفاع العراقية أن القضاء العسكري والمحاكم العسكرية هي العمود الفقري للجيش مشيرا إلى أن قانوناً جديداً للمحاكم العسكرية صدر تحت عنوان (قانون العقوبات العسكرية) في تموز 2007.

اختتمت في أربيل دورة القضاة والمدعين العامين في المحاكم العسكرية أقامتها دائرة المستشار القانوني العام في وزارة الدفاع العراقية بمشاركة 32 من رؤساء وأعضاء المحاكم العسكرية والمدعين العامين في العراق وإقليم كردستان العراق، واستمرت لمدة 20 يوما. وقال الدكتور غالب عبيد خلف ممثل وزارة الدفاع العراقية الذي حضر مراسيم اختتام الدورة إن الهدف من الدورة لأجل تطبيق القانون والضبط العسكري. وأضاف في حديث مع إذاعة العراق الحر :
[[….]]
كما أشار ممثل وزير الدفاع العراقي إلى أن الدورة تركزت على رؤساء وأعضاء المحاكم العسكرية والمدعين العامين شاركوا في الدورة، مشيرا إلى أن قانونا جديدا للمحاكم العسكرية صدر في تموز 2007 ويطبق منذ العام المنصرم وهو قانون العقوبات العسكرية:
[[….]]
وأوضح وجود اختلافات بين القانون القديم والقانون الجديد للمحاكم العسكرية في العراق:
[[….]]

وأكد ممثل وزير الدفاع العراقي أن المحاكم العسكرية يمكن أن تؤدي دورا كبيرا إذا كانت بعيدة عن التدخلات السياسية:
[[….]]

إلى ذلك اعتبر المشاركون في الدورة أن لهذه الدورة أهمية في معرفة تطبيق القوانين العسكرية الحديثة. وفي هذا السياق قال العقيد الحقوقي غازي البدراني:
[[….]]

فيما اعتبرها العقيد الحقوقي محمد سعدون أن الدورة أغنت المشاركين في تلاقح الأفكار بين الضباط الحقوقيين في إقليم كردستان والمناطق الأخرى من العراق:
[[….]]

وفي اختتام مراسيم الدورة وزعت الشهادات التقديرية على المشاركين.

على صلة

XS
SM
MD
LG