روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاربعاء 26 اذار


محمد قادر

المشهد الامني هو الذي كان حاضراً في العناوين الرئيسة لاغلب صحف بغداد ليوم الاربعاء، على خلفية التدهور الامني في محافظات وسط وجنوب العراق. اذ شهدت البصرة عمليات عسكرية اما حظر التجوال فقد شمل السماوة والناصرية والكوت والحلة، هذا وامتد العنف و المواجهات المسلحة الى بعض احياء العاصمة بغداد ايضاً التي شهدت عصياناً مدنياً للتيار الصدري او اعتصاماً كما تسميها بعض الصحف.

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي من جهتها اشارت الى انخفاض حدة هذه التوترات عقب قيام أبناء التيار الصدري الثلاثاء بتوزيع المصاحف واغصان الزيتون بين منتسبي الوحدات الامنية في مناطق جنوبي البلاد بناء على أمر من السيد مقتدى الصدر الذي أراد من هذه المبادرة التعبير عن موقف التيار الصدري في احلال السلام.
وبحسب الصحيفة

جريدة الصباح ايضاً وضمن اخبارها المتعلقة بالخدمات والمشاريع نشرت ان
­
وزارة الإعمار تنجز 85 بالمائة من مشروع إعمار وتأهيل جسر الصرافية .. وهناك استعدادات لإعادة افتتاح جسر الأئمة

وانتقالاً الى عناوين صحيفة التاخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني
­
وزارة الثقافة في اقليم كوردستان تدعو حكومات المنطقة الى احترام التراث الشعبي الكوردي خاصة احتفالات نوروز
­
لاول مرة في العراق ...اجراء ثلاثين عملية فتح قلب في مركز اربيل لجراحة القلب
­
وخمس شركات ايطالية تسهم في انشاء مشاريع كهرومائية في منطقة جومان باربيل

اما في صحيفة المدى المستقلة فنقرأ ان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي يبحث مع وفد القائمة العراقية سبل الخروج من حالة الركود السياسي.
من جانب آخر وفيما يخص الزمالات الدراسية فقد قررت استراليا تخصيص 100 مقعد لتدريب الطلبة العراقيين في الجامعات الاسترالية.

في المدى ايضاً وفي مقالة له يكتب هادي مرعي عن قضية العلم العراقي الجديد والارتباك الملاحظ في عملية رفعة والاعتراف به على الرغم من انه اقر من قبل اعضاء البرلمان. ويخاطب الكاتب رافضي العلم بقوله: اذا كنت تدعو للوحدة فلماذا تفعل ما يؤدي الى سواها، فانت ترفع علماً بنجمات، والبرلمان ينزعها عن العلم. اصرارك على ذلك يشكك في مصداقيتك وادعاءاتك انك ضد تقسيم العراق، ومن يدعو لوحدة العراق لايمكنه ان يرفع علماً الغاه البرلمان، ويرفض ما أقره.
وعلى حد ما ورد في صحيفة المدى.

على صلة

XS
SM
MD
LG