روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية ليوم الاثنين 24 آذار


محمد قادر

صحيفة الزمان وبطبعتها البغدادية نشرت أن جبهة التوافق تطرح على البرلمان توسيع صلاحيات رئيس الجمهورية جلال طالباني. ونقل موقع الجبهة الإلكتروني عن عدنان الدليمي رئيس الجبهة أن مطلبهم هذا يأتي سعياً لإحداث توازن فعال في اتخاذ القرارات وعدم حصرها في جهة واحدة.

من جانب آخر كان المشهد الأمني هو المستحوذ على الخبر الرئيس للصحيفة، وجاء فيه:
** بغداد تحت رحمة الصواريخ والقذائف مجهولة المصدر .. استهداف المنطقة الخضراء والكرادة والصدر والكمالية والإسكان وهجوم مسلح على المدنيين في الزعفرانية

أما التآخي الصحيفة الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني فتخبرنا ما أكدته الحكومة من أن الوفد العراقي المفاوض لإنجاز اتفاقية التعاون مع واشنطن قد اختير بعيدا عن المحاصصة.

وانتقالاً إلى الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي، ونقرأ فيها:
** الأمين العام للحزب الشيوعي والنائب عن الكتلة العراقية حميد مجيد موسى جدد تلويحه بالانسحاب من الكتلة على خلفية اتساع الخلافات بين الجانبين
** المدفعية التركية والإيرانية تعاود قصف قرى في كردستان
** وزارة التجارة تعلن عن استمارات لتعويض مفردات التموينية بمبالغ مالية .. يبدأ توزيعها منتصف العام

ونتحول إلى بعض من أخبار صحيفة المدى المستقلة:
** الصدريون يحذرون من تداعيات اعتقال عناصر التيار في واسط
** السفارة العراقية في السويد تنفي منحها جوازات سفر لعودة اللاجئين قسراً
** وزير الكهرباء كريم وحيد يؤكد لوسائل الإعلام أن خطة الوزارة المستقبلية تتمثل في تشييد محطة كهربائية في كل محافظة

** *** **

وإلى مقالات الرأي ففي الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني يرى ساطع راجي أن مؤتمر المصالحة، الذي عقد مؤخرا في بغداد برعاية الحكومة العراقية "شكل صورة واقعية وسوداوية في نفس الوقت لطبيعة العلاقات بين المكونات السياسية المشاركة في العملية السياسية مما يعني أن أي فرصة أو خطأ يمكن أن يمثل بوابة لدوامة جديدة للعنف، والأمر الأكثر تعقيدا في الدوامة المحتملة إنها لن تكون بين الانتماءات المختلفة فقط بل ستشمل القوى التي تمثل مكونا واحدا."

ويضيف الكاتب أن "إشارات العنف القادم صارت تنطلق في أكثر من مكان سواء على شكل مواجهات متفرقة أو خطابات متشنجة ومواقف متصلبة"، وعلى حد تعبير كاتب المقالة.

على صلة

XS
SM
MD
LG