روابط للدخول

هجرة ونزوح نخب مسيحيي الموصل تركت اثارا سلبية على الوضع الأقتصادي للمدينة


مراسل اذاعة العراق الحر في الموصل

اكثر من ثلاثة آلاف عائلة مسيحية من الكلدان والسريان والأرمن وغيرها من الطوائف كانت تسكن الموصل وبالأخص في مناطقه القديمة قبل سقوط النظام عام 2003 ولكن الأمر تغير الى حد كبير بعد استهدافهم من قبل الجماعات المتطرفة ولا سيما النخب منهم ما ادى الى هجرة العديد من العقول والشخصيات الأكاديمية واصحاب رؤوس الأموال الى خارج العراق ونزوح المئات منهم الى اطراف محافظة نينوى كمنطقة تلكيف والحمدانية وبعيشقة، الا ان الأمل مازال يحذوهم بعودة مرتقبة الى ديارهم..

على صلة

XS
SM
MD
LG