روابط للدخول

تحذير اميركي من هدر فرصة التحسن الأمني


رواء حيدر وفارس عمر

ـ المفاوضات العراقية الاميركية لم تلامس الجوهر حتى الآن
ـ بترايوس يعاتب القادة العراقيين لعدم استثمارهم التحسن الأمني

أعلنت وزارة الخارجية العراقية في بيان صحفي قبل ايام بدء المفاوضات العراقية الأميركية لغرض الوصول إلى اتفاقية وترتيبات للتعاون والصداقة طويلة الأمد بين العراق والولايات المتحدة واتفاقية اخرى تحدد الوضع القانوني لوجود القوات الأميركية.
بدأت المحادثات في الحادي عشر من آذار حسب بيان وزارة الخارجية.
ولمتابعة مسار هذه الاجتماعات اتصلت إذاعة العراق الحر بوكيل أول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود وسألته عن احدث المعلومات المتوفرة عن هذا الموضوع فقال:
((....))

إذاعة العراق الحر سألت وكيل أول وزارة الخارجية عن الموعد المتوقع لانتهاء هذه المحادثات فقال:
((....))

وكيل أول وزارة الخارجية محمد الحاج حمود متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.
وكانت الحكومتان العراقية والاميركية وقعتا العام الماضي اعلان مبادئ اعرب فيه الجانب العراقي عن رغبته في انهاء التفويض الصادر عن مجلس الأمن الدولي للقوات متعددة الجنسيات والخروج من تحت مظلة الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة ببنوده القسرية.

** *** **

قال قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس في حديث صحفي نُشر يوم الجمعة ان القادة العراقيين لم يغتنموا الفرصة التي أتاحها انحسار اعمال العنف لتحقيق ما يكفي من التقدم نحو تسوية الخلافات السياسية بينهم.
ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن القائد العسكري الاميركي قوله: "لا أحد في الحكومة الاميركية والحكومة العراقية يشعر ان تقدما كافيا تحقق بأي حال من الأحوال في مجال المصالحة الوطنية".
اذاعة العراق الحر التقت الاكاديمي والمحلل السياسي عزيز جبر شيال الذي قال ان في ما قاله القائد العسكري الاميركي الكثير من الصواب
((....))
الجنرال بترايوس أعرب عن اقتناعه بأن القادة العراقيين ما زالت لديهم فرصة للتحرك ومعالجة الوضع. ولكن المحلل السياسي عزيز شيال اشار في حديثه لاذاعة العراق الحر الى انه لا يشاطر القائد العسكري الاميركي تفاؤله متعللا ببعض مواطن الخلل في تعامل الأطراف السياسية فيما بينها
((....))
وللخروج من عنق الزجاجة الذي دخلته العملية السياسية اقترح المحلل السياسي عزيز شيال اجراء تغييرات جذرية في النظام الذي ادى الى الوضع الحالي
((....))
الجنرال بترايوس نوه في حديثه الصحفي بأن مجالس الصحوة وتوجيهات رجل الدين مقتدى الصدر الى ميليشيا جيش المهدي بوقف اطلاق النار وتمديده ستة اشهر اخرى ، ساهمت بقسطها في خفض اعمال العنف.
ولكن القائد العسكري الاميركي اعترف بأن عناصر في حركة مجالس الصحوة وجيش المهدي ربما كانت تعد العدة لليوم الذي يتقلص فيه وجود القوات الاميركية. وفي هذا الشأن اعتبر المحلل السياسي عزيز شيال ان لدى القائد العسكري الاميركي اسبابا وجيهة لأخذ مثل هذا الاحتمال في حسبانه
((....))
الاكاديمي والمحلل السياسي عزيز شيال لفت الى ان هناك أكثر من حل لتفادي عودة ميليشيا جيش المهدي عن قرار وقف اطلاق النار وانقلاب مجالس الصحوة على القوات الاميركية
((....))
ومن المقرر ان تكون القوات الاميركية الاضافية التي أُرسلت العام الماضي قد عادت الى بلدها بحلول الصيف. وفي هذا الشأن قال الجنرال بترايوس ان مسؤولية متعاظمة ستقع على عاتق القوات العراقية ومجالس الصحوة للمساهمة في إبقاء مستوى العنف منخفضا.
في غضون ذلك يستعد الجنرال بترايوس للمثول امام الكونغرس الشهر المقبل وتقديم تقرير مع السفير الاميركي راين كروكر عن تطور الوضع في العراق منذ ارسال قوات اميركية اضافية لدعم خطة فرض القانون.

على صلة

XS
SM
MD
LG