روابط للدخول

تأثير استقالة قائد القوات الأميركية – المنطقة الوسطى على الأوضاع في العراق مع بدء واشنطن وبغداد محادثات مهمة


رواء حيدر

وماذا حقق الأكراد من انعقاد مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية في اربيل
والبصرة تنتظر الاعمار وتسعى إلى تحسين الوضع الأمني

يسعى الرئيس الأميركي جورج بوش إلى إيجاد بديل للادميرال وليم فالون الذي استقال قبل أيام من منصبه كقائد للقوات الأميركية المشتركة – المنطقة الوسطى بعد أن أمضى عاما واحدا في هذا المنصب. هذا وذكرت الأنباء أن استقالة فالون جاءت بسب بخلافه مع الرئيس الأميركي جورج بوش حول احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى إيران.
بعد الاستقالة أجرى الادميرال فالون زيارة إلى بغداد.

قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بيترايوس الذي يعتبر المسؤولون الأميركيون أن له الفضل في الحد من أعمال العنف في بغداد وفي مناطق أخرى مهمة، من شأنه أن يستمر في منصبه حتى نهاية هذا العام. وكذلك الأمر بالنسبة لسفير الولايات المتحدة في بغداد راين كروكر. كما من شأن بيترايوس وكروكر أن يدليا بشهادتيهما امام الكونغرس الأميركي في أوائل الشهر المقبل لتقييم الأوضاع في العراق.

في هذه الأثناء بدأ العراق والولايات المتحدة مفاوضات حول اتفاقية تعاون طويلة الأمد بين البلدين على الصعد السياسية والاقتصادية والأمنية.
من شأن المحادثات أن تركز على شكل وجود القوات الأميركية في العراق بعد انتهاء التفويض الدولي الممنوح للقوات متعددة الجنسيات في نهاية هذا العام. علما أن عدد القوات الأميركية في العراق يبلغ حاليا حوالى مائة وستين ألف عسكري ومن المتوقع أن ينخفض هذا العدد إلى مائة ألف مع تسلم رئاسة أميركية جديدة شؤون البلاد في كانون الثاني المقبل.
وكان بيان صدر عن وزارة الخارجية أشار إلى أن المفاوضات ستركز على إيجاد أرضية مشتركة تلبي احتياجات البلدين. تجري هذه المحادثات وراء أبواب مغلقة ولم ترد تفاصيل كثيرة عنها.
إذاعة العراق الحر حاورت المحلل السياسي عبد الأمير المجر في هذه الشؤون وسألته أولا عن قراءته لاستقالة الادميرال وليم فالون، قائد القوات الأميركية المنطقة الوسطى:
( مقابلة مع المحلل السياسي عبد الأمير المجر )

في اربيل ألقى رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني كلمة في اختتام مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية يوم الخميس قال فيها إن على الشعوب العربية أن تتفهم معاناة الأمة الكردية وما لحق بها من أضرار وغبن وغدر في التاريخ، ثم تساءل، الم يحن الوقت الملائم للاعتراف بهذه الأمة الكردية بعد انكارها لمئات السنين؟

إذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي سامي شورش عما حقق تنظيم هذا المؤتمر في اربيل لاكراد العراق فقال:
( مقابلة مع المحلل السياسي سامي شورش )

** *** **

زار الدكتور برهم احمد صالح نائب رئيس الوزراء محافظة البصرة على راس وفد حكومي رفيع حيث استقبله عدد من المسؤولين في المحافظة وعلى رأسهم المحافظ محمد مصبح الوائلي.
برهم صالح ترأس في البصرة مؤتمرا خاصا بتطوير ميناء ام قصر تمت فيه دراسة المشاكل الأمنية والادارية في الميناء.
الخبير الاقتصادي هلال الطعان وصف البصرة بالقول:
( صوت الخبير الاقتصادي هلال الطعان )

هذا وذكر نائب رئيس الوزراء أن الحكومة العراقية قد تنشر قوات من الجيش العراقي في الميناء بهدف السيطرة عليه بشكل كامل وأكد على ضرورة حضور عسكري قوي في البصرة للقضاء على الميليشيات.
إذاعة العراق الحر التقت اللواء الركن عبد الجليل خلف مدير شرطة محافظة البصرة الذي قال إن قوات الأمن في البصرة قبضت خلال شهر كانون الثاني على أربعمائة وثمانين متهما بارتكاب أعمال عنف وجرائم كما قال إن البصرة مدينة كبيرة وواسعة ولها حدود طويلة مع دول الجوار وأضاف:
( مقابلة مع اللواء الركن عبد الجليل خلف )

على صلة

XS
SM
MD
LG