روابط للدخول

مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية يبدأ أعماله اليوم في اربيل


رواء حيدر

من ابرز محاور ملف العراق الاخباري ليوم الثلاثاء 11 اذار:

- مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية يبدأ أعماله اليوم في اربيل
- قائد عسكري أميركي يحذر من احتمال عودة تنظيم القاعدة إلى شن هجمات ضخمة
- عقود كردستان النفطية بين مؤيد وغير مؤيد

افتتح رئيس مجلس النواب محمود المشهداني مؤتمر اتحاد البرلمانات العربية في اربيل اليوم الثلاثاء ودعا المشاركين إلى دعم الحكومة العراقية كما أكد على ضرورة أن تعمل المنطقة بأكملها من اجل السيطرة على الوضع الأمني ودعم قادة البلاد. المشهداني أكد أيضا على دور البرلمانات العربية في مجال البناء التشريعي وقال إن " النهوض بدور فاعل في البرلمانات العربية يتطلب منا وقفة جادة في البناء التشريعي، لتحقيق أعلى درجات التعاون والتنسيق القانوني" بين البرلمانات، حسب قول المشهداني.
يحضر مؤتمر اربيل ممثلون عن برلمانات تسع عشرة دولة عربية.
إذاعة العراق الحر سألت عضو مجلس النواب جابر خليفة جابر عن أهمية انعقاد هذا المؤتمر ومدى تأثيره على العراق:

( مقابلة مع عضو مجلس النواب جابر خليفة جابر )

عضو مجلس النواب جابر خليفة جابر متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.


قال الميجور جنرال جون كيلي قائد القوات الأميركية في منطقة غرب العراق إن تنظيم القاعدة ربما يحاول تغيير تكتيكاته والعودة إلى شن هجمات ضخمة. الجنرال كيلي أضاف أن المعلومات المتوفرة حاليا تشير إلى مثل هذا الاحتمال غير أنها لا تبين المناطق التي قد تقع فيها مثل هذه الهجمات ثم توقع الجنرال أن تكون محافظة الانبار مسرحا لمثل هذه العمليات. القائد العسكري الأميركي أشار إلى أن تنظيم القاعدة فقد حاليا القدرة على صنع متفجرات ضخمة والتحرك بها بحرية داخل المحافظة موضحا أن التحرك لمسافات بعيدة يجعل عناصر التنظيم عرضة للرصد والكشف عنهم.
الجنرال كيلي قال أيضا إن ملاحقة التنظيم في مناطق أخرى من العراق تجعلهم يعودون إلى المنطقة التي يعرفونها اكثر من غيرها وهي محافظة الانبار.
في واشنطن، أشار السكرتير الصحفي في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، جيف موريل إلى أن عناصر من تنظيم القاعدة اخذت تنتقل إلى مناطق أخرى وعزا ذلك إلى محاولة التنظيم إجهاض المعركة الحالية في الشمال.
المحلل السياسي هاشم الحبوبي رأى أن هذه التوقعات قائمة وقال لإذاعة العراق الحر:

( صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي )

في هذه الأثناء اختتمت في العاصمة بغداد أعمال مؤتمر تحضيري أول من المتوقع أن يؤدي إلى تشكيل جبهة وطنية لإنقاذ العراق، حسب قول وسام الحردان العضو المؤسس لمجالس صحوة العراق والمرشح لمنصب الامين العام للجبهة المرتقبة:
( صوت وسام الحردان )

إذاعة العراق الحر سألت المحلل السياسي حسن كامل عن معنى هذا التطور فقال إنه يعني أن اطرافا لم تشارك في العملية السياسية منذ الانتخابات الأخيرة اخذت تسعى إلى اداء دور سياسي غير انه قال إن هذه الحركة تحتاج إلى وضع برنامج سياسي واضح ومحدد:

( صوت المحلل السياسي حسن كامل )

المحلل حسن كامل حذر من أن غياب برنامج سياسي قد يؤدي إلى زيادة العقد التي يعاني منها العراق:

( صوت المحلل السياسي حسن كامل )

إذاعة العراق الحر سألت المحلل حسن كامل عما إذا كان سعي مجالس الصحوة والاسناد إلى أداء دور سياسي امرا يدعو إلى التفاؤل فقال إن المسألة محكومة بنتائجها أولا واخيرا:

( صوت المحلل السياسي حسن كامل )

أكد رئيس مجلس النواب محمود المشهداني في مؤتمر صحفي عقده يوم الاثنين في اربيل، أكد على أن أي نزاع بين حكومتي بغداد واربيل حول العقود النفطية يجب أن يحسم عن طريق المحكمة الاتحادية.
المشهداني قال:

( صوت محمود المشهداني )

المشهداني أكد أيضا اكتمال تسعين بالمائة من قانون النفط والغاز وقال انه لم تبق غير بعض الأمور الفنية واضاف:

( صوت محمود المشهداني )

في هذه الأثناء أكد وزير النفط حسين الشهرستاني في بغداد أن افضل وسيلة لحل الخلاف بين اربيل وبغداد حول العقود النفطية هي العودة إلى المحكمة الاتحادية.
كان إقليم كردستان قد وقع عقودا نفطية مع شركات أجنبية على أساس المشاركة في الإنتاج وتقول حكومة الإقليم إن هذه العقود لا تعارض الدستور. غير أن وزارة النفط اعتبرت هذه العقود غير شرعية وهددت بمنع الشركات الموقعة من الحصول على عقود مع حكومة بغداد.
إقليم كردستان أصر على دستورية هذه العقود واقترح هو الآخر رفع القضية إلى المحكمة الاتحادية للنظر فيها.
عضو لجنة النفط في مجلس النواب جابر خليفة جابر لاحظ في حديث خاص لإذاعة العراق الحر إن قانون النفط والغاز لم يتم اعتماده بعد مشيرا إلى احتمال أن يمنح هذا القانون إقليم كردستان حرية توقيع عقود نفطية كما انتقد وزارة النفط لاثارتها هذه المشكلة:
( صوت عضو لجنة النفط في مجلس النواب، جابر خليفة جابر )

عضو لجنة النفط في مجلس النواب، جابر خليفة جابر متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG