روابط للدخول

اتحادان للبرلمانيين العرب يتجهان صوب أربيل


أحمد رجب – القاهرة

يعقد اتحاد البرلمانات العربية دورته الثالثة عشرة في أربيل الثلاثاء المقبل. وسيشارك في الاجتماعات البرلمانُ الانتقالي العربي، وهو منظمة تابعة أيضا لجامعة الدول العربية يعرِّفنا بها أمينها العام المساعد طلعت حامد الذي يأمل أن تكون مشاركتهم في مؤتمر أربيل بداية لتوحيد الاتحادين.

أنهى البرلمان العربي الانتقالي اجتماعات دورته العادية في القاهرة، مشددا على أهمية التمسك بدورية انعقاد القمة العربية بصفة منتظمة بما يسهم في التعامل مع كل التحديات التي تواجهها الأمة العربية. ودعا البرلمان في البيان الختامي لأعمال دورته العادية لعام 2008 القمة العربية المقبلة بدمشق إلى حل الخلافات العربية - العربية وإزالة بؤر التوتر ضمن أجندة عربية تضمن السيادة العربية في قضايا المنطقة الداخلية.
ويأتي اجتماع البرلمان العربي فيما يستعد اتحاد البرلمانات العربية لعقد اجتماعات دورته الثالثة عشرة في مدينة أربيل بكردستان العراق الثلاثاء. وتأسس اتحاد البرلمانات العربية في العام 1974 فيما تأسس البرلمان العربي الانتقالي في كانون الأول / ديسمبر عام 2005، والفارق بين اتحاد البرلمانات العربية والبرلمان العربي أن الأول يتشكل من تمثيل اعتباري للبرلمانات العربية، ومقره العاصمة السورية دمشق، وهو أحد المنظمات العاملة في نطاق جامعة الدول العربية. أما البرلمان العربي فيتشكل من البرلمانيين العرب مباشرة.
الأمين العام المساعد للبرلمان الانتقالي العربي المستشار طلعت حامد يتحدث لإذاعة العراق الحر عن الاتحاد البرلماني العربي:
[[....]]
من المقرر أن يتحول البرلمان العربي بعد ذلك إلى الجهة الوحيدة التي تمثل الشعب العربي. يقول حامد:
[[....]]
لكن هل فشل الاتحاد البرلماني العربي في تحقيق أهدافه ومن ثم تمت الاستعاضة بتشكيل جديد هو البرلمان العربي؟ يرد حامد قائلا:
[[....]]
البرلمان العربي الانتقالي سيشارك في اجتماعات اتحاد البرلمانات العربية في أربيل التي ستبدأ الثلاثاء بصفة مراقب، لكنه ربما يكون الخطوة الأولى لبرلمان عربي موحد على شاكلة البرلمان الأوربي بحسب الأمين العام المساعد للبرلمان المستشار طلعت حامد.

على صلة

XS
SM
MD
LG