روابط للدخول

طلباني يبدأ أول زيارة له الى تركيا


كفاح الحبيب

العراق يجري مباحثات مع كل من الولايات المتحدة وإيران لتحديد موعد جديد لجولة مفاوضات ** ثمانية وستين قتيلاً ومئة وعشرين جريحاً حصيلة تفجيرات الكرادة


بدأ رئيس الجمهورية جلال طلباني اليوم أول زيارة له لتركيا منذ توليه الرئاسة بعد أسبوع واحد من انتهاء عملية برية كبيرة نفذتها القوات المسلحة التركية ضد متمردي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في شمال العراق.
زيارة الطالباني التي تستمر يومين تهدف الى تعزيز العلاقات مع تركيا في مجالات السياسة والطاقة والامن بعد تدهورها بشدة في السنوات الاخيرة بسبب مسألة حزب العمال الكردستاني، إذ من المقرر ان يجري طلباني مباحثات مع نظيره التركي عبد الله غول ورئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، كما سيحضر خلال زيارته اجتماعا لمجلس الاعمال التركي العراقي.

أعلنت الحكومة العراقية إنها تجري مباحثات مع كل من الولايات المتحدة وإيران لتحديد موعد جديد لعقد مفاوضات بشان العراق، بعد تأجيل الاجتماع الذي كان من المقرر عقده بينهما أمس.
الناطق باسم الحكومة علي الدباغ قال ان الجولة الرابعة من المباحثات الأميركية الإيرانية ألغيت بعد وصول وفد إيراني إلى بغداد، وعدم وصول الوفد الأميركي لأسباب وصفها بغير المعروفة.
الدباغ قال ان الحكومة العراقية تأمل ألا تنعكس اجتماعات مجلس الأمن الدولي الحالية، والعقوبات التي قرر فرضها على إيران، على رغبة الولايات المتحدة في حضور هذا الاجتماع.

قالت الشرطة إن عدد ضحايا تفجيرين منسقين وقعا في حي الكرادة ببغداد مساء أمس ارتفع إلى ثمانية وستين قتيلاً ومئة وعشرين جريحاً.
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أدان في بيان التفجيرين، ووجه قيادة العمليات باتخاذ الاجراءات والخطط الكفيلة لضمان الامن في المنطقة.
من جهة اخرى قتل أربعة اشخاص واصيب ثلاثة وثلاثون آخرون في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة على مركز شرطة الوقاص بحي رأس الجادة وسط الموصل.
متحدث أمني في محافظة نينوي قال ان فتاة وثلاثة من رجال الشرطة بين القتلى ، وأربعة مدنيين بين الجرحى.
وفي حادث آخر قال المتحدث ان شخصا قتل وأصيب أربعة عشر بجروح في انفجار قنبلتين زرعتا في طريق وسط المدينة.

اعلن الجيش الاميركي العثور على منزل جنوب بغداد كان يستخدمه تنظيم القاعدة في العراق كسجن ويمارس فيه التعذيب.
الجيش قال في بيان ان قوات اميركية تعرضت لاطلاق نار اثناء قيامها بدورية في الزعفرانية ، واشار الى ان الدورية عثرت على المنزل استنادا الى معلومات زودها بها مسؤولون محليون يكافحون القاعدة.
وقال البيان انه عُثِرَ في المنزل على ادوات عديدة تستخدم في ممارسة التعذيب كالقيود والأسلاك الكهربائية والمشابك الحديدية المعقوفة لتعليق المعتقلين، كما عثر على اثني عشر دفترا تضم نتائج استجوابات وملابس نسائية وآثار دماء.

قالت صحيفة واشنطن بوست ان السفير الاميركي في العراق رايان كروكر يعتزم مغادرة بغداد قبل فترة قصيرة من الموعد المتوقع لرحيل قائد القوات الأميركية الجنرال ديفيد بتريوس.
واضافت الصحيفة أن كروكر وهو دبلوماسي مخضرم يعتزم التقاعد ويريد مغادرة منصبه في العراق بحلول منتصف كانون الثاني قبل أن تتولى ادارة جديدة السلطة في واشنطن.
وقال كروكر في رسالة بالبريد الالكتروني الى الصحيفة أنه ينوي التقاعد بعد بقائه عامين في العراق وسبعة وثلاثين عاما في العمل الدبلوماسي.

قال مسؤول في أعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن الهجوم بالرصاص على مدرسة دينية يهودية في القدس راح ضحيته ثمانية اشخاص.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مسؤول في حماس طلب عدم نشر اسمه قوله ان الحركة تعلن مسؤوليتها الكاملة عن عملية القدس، وقال ان الحركة ستقوم بنشر التفاصيل في مرحلة لاحقة.
الى ذلك فرضت اسرائيل اجراءات امن مشددة حول القدس والضفة الغربية خوفا من أعمال العنف، فيما توافد آلاف على القدس للمشاركة في جنازة القتلى، وأقامت الشرطة المتاريس وشدد الجيش اجراءات الامن على تنقل الفلسطينيين في الضفة الغربية لمدة تمتد لست وثلاثين ساعة.

اتهمت الولايات المتحدة ليبيا بمنع مجلس الأمن الدولي من إدانة هجوم على مدرسة دينية يهودية في القدس، فيما طالبت طرابلس باجراء متوازن.
وصاغت الولايات المتحدة مشروع بيان نوقش في جلسة طارئة للمجلس بشأن هجوم شنه مسلح فلسطيني أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص واصابة عشرة آخرين بجروح.
السفير الاميركي لدى الامم المتحدة زالماي خليلزاد قال للصحفيين ان المجلس لم يتمكن من التوصل الي اتفاق ، معللاً ذلك بان الوفد الليبي بمساندة وفد أو وفدين اخرين أراد ربط الهجوم بمسائل أخرى، وأضاف :
((....))

" لقد صُدِمنا بالتأكيد بالهجوم الإرهابي الذي وقع على المدرسة الدينية اليهودية في القدس .. نحن ندين هذا الهجوم بأشد العبارات الممكنة."

قال جنرال أميركي بارز ان القاعدة تسعى لشن هجوم في الولايات المتحدة ربما على وجه السرعة حتى يمكن لقيادات التنظيم أن يظهروا نتائج ملموسة بعد تهديدات متكررة.
رئيس القيادة العسكرية المسؤولة عن الدفاع الداخلي الجنرال جين رينورت قال أن رسائل مُسجلة من زعماء للقاعدة مثل أسامة بن لادن وأيمن الظواهري تظهر ان الشبكة المسؤولة عن هجمات الحادي عشر من أيلول تبحث عن وسيلة لإحداث أثر كبير مرة أُخرى.
رينورت أعرب عن إعتقاده بان هناك مجموعات متعاطفة مع القاعدة تعمل داخل الولايات المتحدة، لكنه أكد ان الجيش والاستخبارات والأجهزة الأمنية تحقق أداء جيدا في رصد وردع أنشطة تلك المجموعات.

تبحث المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بواعث قلق المانيا بشأن انتخابات الرئاسة في روسيا اثناء محادثات تجريها يوم السبت مع الزعيم الروسي فلاديمير بوتين وخليفته المنتخب الجديد ديمتري ميدفيديف.
وميركل هي أول زعيم اجنبي يزور موسكو منذ انتخاب ميدفيديف ليحل محل بوتين في انتخابات لقيت انتقادات بأنها افتقرت للحرية والنزاهة من جانب المراقبين والمعارضة.
وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية اولريتش فيلهلم في مؤتمر صحفي ان ميركل تريد الحصول على انطباع من زيارتها بشأن الكيفية التي ستدار بها السياسة الروسية في المستقبل وسط شكوك بشأن كيف سيقتسم ميدفيديف وبوتين المسؤوليات.

على صلة

XS
SM
MD
LG