روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية الصادرة يوم الثلاثاء 4 اذار


حازم مبيضين - عمان

- تقول صحيفة الدستور ان رئيس المجلس القضائي الاعلى الاردني سيفتتح اليوم بحضور نظيره العراقي دورة تدريبية خاصة لعدد من القضاة العراقيين في المعهد القضائي الاردني.

- وتقول الراي ان الامير الحسن بن طلال رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية دان حادثة اختطاف رئيس أساقفة الموصل للكلدان المطران بولس فرج رحو وقتل ثلاثة من مرافقيه.ودعا في بيان اصدره المعهد امس الأمة والمجتمع الدولي للانضمام الى ادانه هذه الأفعال ومنع تكرارها في أي مكان وزمان مهما كانت الأسباب، والعمل على وضع كل التدابير الممكنة لإطلاق سراح المطران رحو.

- وتقول الراي ان رئيس هيئة اركان الجيش التركي اعلن ان بلاده ستشن عند الضرورة عمليات عسكرية جديدة على المتمردين الاكراد المتحصنين في شمال العراق.
وقال ان العملية العسكرية التي استهدفت قواعد متمردي حزب العمال الكردستاني كانت نجاحا باهرا كان علينا ان نلقن المتمردين درسا وقد قمنا بذلك. وثمة دروس اخرى ينبغي ان نعطيها. وما جرى لم يكن سوى مرحلة في مكافحة الارهاب.

- وتقول الغد ان النقابات المهنية دعت رئيس الوزراء المهندس الى إيجاد حل لقضية الاسرى الاردنيين في السجون الأميركية بالعراق. وطالبت رئيس الوزراء "ان يتحمل مسؤوليته الدستورية تجاه الاسرى، وخاصة أن الكثير منهم موقوفون منذ عدة أعوام دون الافراج عنهم أو تقديمهم للمحاكمة".ويبلغ عدد المعتقلين الأردنيين في السجون العراقية والأميركية حسب تقديرات المنظمة العربية لحقوق الإنسان زهاء 50 معتقلا.

- وتقول الغد ان بيانا لديوان رئاسة إقليم كردستان العراق ذكر أمس أن الاستعدادات بدأت في الإقليم لعقد مؤتمر اتحاد البرلمانيين العرب في مدينة أربيل منتصف الشهر الحالي. وأن اللجنة العليا للمؤتمر بحثت امس مسالة تأمين المستلزمات الضرورية وتقديم التسهيلات لإنجاح أعمال المؤتمر.

- ومن تعليقات الكتاب يقول حسين الرواشده في الدستور ان ايران استفادت من احتلال العراق ، ودورها يتصاعد فيه ، ولكن من غير المفهوم القول بأن هذا يصب في مصلحة واشنطن ، او انها سعيدة بما يجري ، وحتى لو افترضنا ان ثمة تقاسما للادوار بين واشنطن وطهران على الساحة العراقية ، فان غياب الفعل العربي هو المسؤول عن هذا "التوافق"

على صلة

XS
SM
MD
LG