روابط للدخول

جولة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين 3 اذار


محمد قادر

استأثرت عناوين الصحف العراقية بزيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد التي قام بها يوم الاحد الى بغداد.
اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان وفي خبرها عن الزيارة فقد ابتعدت لقاءات الرئيس الايراني ونسب نجاح زيارته، بل اشارت الى ان شوارع بغداد شهدت الاحد اجراءات امنية مشددة وغير مسبوقة ترافقت مع وصول الرئيس الايراني، بينما اغلقت معظم الشوارع المؤدية الى وسط العاصمة. هذا واضطر الاف المواطنين وخاصة الموظفين والطلبة للعودة الى منازلهم مشيا على الاقدام بعدما حالت الاجراءات الامنية دون وصولهم الى مقار عملهم.
وبينت الصحيفة ايضاً ان تظاهرة انطلقت في مدينة الفلوجة اعرب فيها سكان المدينة عن غضبهم من زيارة نجاد الى العراق. وأكد مواطنون من اهالي الفلوجة انهم سيقاطعون جميع البضائع الايرانية مطالبين ايران بوقف دعمها للجماعات المسلحة. وطبعاً على حد ما ورد في الصحيفة

هذا وتوشحت الزمان في عددها ليوم الاثنين بالسواد اكراماً لنقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي الذي وصفته الزمان بشهيد الصحافة العراقية.

اما جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي فنشرت ان
رئيس الوزراء يعلن عن زيادة الأموال المخصصة إلى المحافظات بنسبة 90%
والصحة تعلن وجود إصابات بمرض انفلونزا الطيور في البصرة
وفي خبر آخر .. شراء 108 كغم من الذهب لطلاء منارتي العتبة العباسية

صحيفة المدى المستقلة من جهتها نقلت ما نفاه المتحدث باسم جبهة التوافق سليم عبد الله من وجود شروط جديدة للجبهة من اجل عودتها الى الحكومة
وعلى صعيد آخر .. فان سيدات أعمال عراقيات يحصلن على عقود بناء بقيمة تقارب 250 مليون دولار

وفي الشأن الاقتصادي ايضاً يرى ساطع راجي في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني، يرى ان الاسراع في ربط العراق بالسوق العالمية لن يؤدي الا الى نتائج سلبية لأن العراق غير مؤهل لهذه المرحلة بعد، ومن الافضل ان تتجه الدولة الى سياسة دعم واسعة لمختلف القطاعات بشكل مدروس ومجدي، بما يشعر المواطن إنه ما زال مالكا حقيقيا لثروة بلاده وإن النخبة الحاكمة لا تريد الاستيلاء على هذه الثروة، عبر تحويلها الى ملكيات خاصة لشركات بعيدة عن الاراضي العراقية ولا يعرف عنها المواطن العراقي الا الشيء القليل. وبحسب الكاتب

على صلة

XS
SM
MD
LG