روابط للدخول

نيجيرفان بارزاني: نحن ضد تواجد حزب العمال وندعوه لوقف إطلاق النار


عبد الحميد زيباري – أربيل

رفض رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني استخدام حزب العمال الكردستاني (PKK) أراضى الإقليم لضرب دول الجوار وبالأخص تركيا، ودعا بارزاني خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل السبت حزب العمال إلى الإعلان عن وقف غير مشروط لإطلاق النار مع الحكومة التركية. بارزاني تناول أيضا استهداف الجسور في العمليات العسكرية الأخيرة للجيش التركي وعدها خطأ كبيرا.

** *** **

طالب نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان العراق حزب العمال الكردستاني (PKK) بالإعلان عن وقف غير مشروط لإطلاق النار مع الحكومة التركية، مؤكدا أنهم ضد تواجد الحزب في إقليم كردستان. وأضاف بارزاني في مؤتمر صحفي عقده في أربيل:
"نحن ضد تواجد حزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان وضد استخدام أراضي الإقليم من قبل عناصر حزب العمال لضرب دول الجوار وبالأخص تركيا، وأن يأخذ حزب العمال الكردستاني بنظر الاعتبار المرحلة التي نمر بها. ونرى الأفضل لهم الإعلان عن وقف غير مشروط لإطلاق النار مع تركيا ومعالجة هذه المشكلة بالطرق السلمية وبعيدا عن العنف."

كما عبر نيجيرفان بارزاني عن سعادته لانسحاب الجيش التركي من إقليم كردستان العراق:
"نحن سعداء بانسحاب الجيش التركي إلى حدوده ونتمنى أن تبدأ مرحلة جديدة في المنطقة ومع تركيا. ونتمنى أن يكون الحوار هو الحل الأفضل لمعالجة هذه المشكلة وجميع المشاكل التي قد تواجهها المنطقة."

كما أشار رئيس حكومة إقليم كردستان إلی أن مخاوف الإقليم من الاجتياح التركي جاءت بعد أن قامت تركيا بتحريك قواعدها الموجودة في مدينة بامرني دون علم القيادة الكردية ووصفها بخطوة خطيرة:
"هذه سابقة خطيرة. وثانيا، ضرب الجسور في الإقليم التي يستخدمها المدنيون. وهذان التصرفان جعلانا نعتقد أن تركيا هدفها ليس حزب العمال الكردستاني وإنما إقليم كردستان العراق."

وحول مصير القواعد التركية الدائمة الموجودة في إقليم كردستان وخاصة بعد أن طلب برلمان كردستان في الأسبوع المنصرم في جلسة غير اعتيادية من حكومة الإقليم بالعمل على غلق هذه القواعد قال نيجيرفان بارزاني:
"القواعد التركية جاءت إلى الإقليم في وقت كنا نمر بظروف غير طبيعية وجاءت بالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان. وبرلمان كردستان قرر غلق هذه القواعد ونحن ملتزمون بتنفيذ هذا القرار وسنبحثه مع بغداد."

كما تمنى بارزاني أن لا تتكرر عمليات اجتياح الحدود لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني:
"نتمنى أن لا تتكرر هذه العمليات. وعلى تركيا أن تتفهم موقفنا بأن وجود حزب العمال الكردستاني في المناطق الجبلية ليس برضانا."

كما أكد نيجيرفان بارزاني رئيس الوزراء في حكومة إقليم كردستان العراق على عدم رغبتهم في إعدام علي حسن المجيد في مدينة حلبجة الكردية. وقال بارزاني في المؤتمر الصحفي:
"لاشك أننا كالشعب الكردي نريد أن تأخذ العدالة مجراها سواء كان على علي حسن المجيد أو أي شخص آخر. لكننا كشعب كردستان لا نؤيد تنفيذ ذلك في حلبجة ولا نرى من الضرورة أن ينفذ الحكم به في حلبجة. تاريخنا مليء بالمآسي وفي هذا الإطار لا نؤيد إعدام علي حسن المجيد في حلبجة مع أن الشعب الكردي بأجمعه سعيد بإعدامه."

كما أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان العراق عن رفض حكومته بإجبار الكرد المقيمين في السويد علی العودة إلى إقليم كردستان:
"يجب على الحكومة السويدية التعامل بشكل آخر مع هؤلاء لأنهم باعوا كل ما يملكون في كردستان في سبيل الوصول إلى هناك ولهذا السبب نحن ضد إعادتهم إلى الإقليم بهذا الشكل. يجب أن نجلس مع الجانب السويدي للوصول إلى حل لهذه المشكلة."
وكانت الحكومة العراقية في بغداد أبرمت اتفاقية مع الحكومة السويدية بإعادة العراقيين الذين رُفضت طلباتهم في الحصول على حق اللجوء في السويد إلى إقليم كردستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG