روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 2 آذار


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الرأي إن وحدات الأمن التابعة لمجالس الصحوة التي تتولى حراسة واحدة من أخطر المحافظات العراقية وافقت على العودة إلى العمل بعد إضراب استمر ثلاثة أسابيع. وينسب إلى قوات مجالس الصحوة القيام بدور حيوي في الانخفاض الحاد في أعمال العنف في أنحاء العراق منذ حزيران الماضي. وهدد الإضراب بتقويض جهود إشاعة السلام في محافظة ديالى التي تضم مزيجا من الطوائف الدينية والعرقية شمال شرقي بغداد، وهي واحدة من أربع محافظات قال المسؤولون إن القاعدة أعادت تنظيم نفسها فيها بعد طردها من المناطق الواقعة في غرب العراق وحول بغداد.

وتقول الدستور إن الأمانة العامة لرؤساء الطوائف المسيحية في العراق أدانت ما نشرته صحف دنماركية من رسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ووصفت ذلك بأنها "تصرفات تحث على الفتنة والتفرقة بين المؤمنين من مختلف الأديان". وذكر بيان للأمانة العامة أن "رؤساء الطوائف المسيحية في بغداد وباسم جميع المؤمنين تستنكر بقوة ما جاءت به عدد من الصحف الدنماركية وما سببته من الإهانة بحق إخوتنا المسلمين من إساءة إلى شخص النبي محمد وذلك بإعادة نشر الرسومات المسيئة".

وتقول العرب اليوم إن الولايات المتحدة تصر على أنها لا ترى في زيارة أحمدي نجاد إيماءة استفزازية لكنها تلح بشدة على العراق الذي خاض حربا استمرت ثمانية أعوام ضد إيران في الثمانينيات أن يستغل الزيارة لإبلاغ طهران بضرورة تغيير سلوكها. وتنقل عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية قوله: "نتطلع بشدة لأن تلعب إيران دورا إيجابيا في العراق، ومن الواضح أن هناك كثيرا من الأسئلة التي نثيرها نحن ويثيرها العراقيون عما إذا كانت تصرفات الإيرانيين تتطابق فعلا مع حديثهم عن رغبتهم في حسن الجوار."

ومن تعليقات الكتاب يقول باسم الطويسي في الغد إنه تبرز إلى الواجهة أهمية مراجعة الخيارات الكردية العراقية والخيارات التركية من جديد، ومن منظور المصالح الوطنية المتبادلة والمصالح الإقليمية. صحيح أن الدول والمجتمعات كائنات حية تبحث في مجالها الحيوي عن مصادر استمرار الحياة وتقاوم مصادر التهديد، وهذا يعني أن من الأجدى للدولة التركية الجديدة كي تنسجم أكثر مع المنطقة وتحافظ على بريق حزب العدالة والتنمية وتجربته الواعدة؛ بأن تبدأ أولوياتها في الملف الكردي بخطوات جريئة من الداخل على مستوى المزيد من الإدماج للمواطنين الأكراد في تركيا ومنحهم حقوقهم الكاملة وأهمها الحقوق الثقافية والسياسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG