روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية ليوم الأحد 2 آذار


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي تقول إن الأنظار تتجه إلى بغداد، حيث يعقد العراق وإيران مباحثات على مستوى قادة البلدين، فور وصول الرئيس محمود أحمدي نجاد إلى البلاد. ذلك في تأكيد إقليمي على ضرورة دعم الحكومة والعملية السياسية. وفي افتتاحية الصحيفة يوضح فلاح المشعل أن زيارة الرئيس الإيراني أحمي نجاد تأتي في ظل ظروف دقيقة ومعقدة تعيشها المنطقة وسط توترات سياسية وتهديدات عسكرية بالغة الخطورة. وإذا كان ملف الاتهامات بسرقة النفط العراقي في المناطق الحدودية من قبل الطرف الإيراني قد فتح مؤخراً، فإن ملف استشراء المخدرات الداخلة من إيران، خصوصاً في مدن الجنوب، يعد أكثر خطورة من تدفق العناصر الإرهابية الداخلة للعراق تحت غطاء محاربة الوجود الأميركي. هذه الملفات وغيرها (كما يقول المشعل) لا بد من مناقشتها بقدر عالٍ من الشفافية والوقائعية، خصوصاً أن إيران تملك الكثير من مفاتيح الاستقرار للوضع العراقي.

ونكمل مع الصباح لنطالع من بعض عناوينها:
** 17 مليون دولار منحة من اليابان لإنشاء مستشفى في الفلوجة .. وأكثر من مليار دولار لإنجاز 17 مشروعاً خدمياً جديدا
** ربط شبكة الكهرباء بين العراق وإيران، من شأنه تغطية الحاجة المحلية من الطاقة

وانتقالاً إلى صحيفة المدى المستقلة التي عرضت في صفحتها الأولى أن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يشكر الرأي العام الرسمي والشعبي لتضامنه مع كردستان. من جانب آخر فإن رئيس حكومة الإقليم يرى بأن لا ضرورة لإعدام علي حسن المجيد في حلبجة.

وفي المدى أيضاً:
** مصر تستعد لإعادة فتح ممثليتها الدبلوماسية في بغداد
** اعتقال إرهابي خطّط لاستخدام زوجته في عملية انتحارية

وإلى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني حيث يرى عبد الهادي مهدي في مقالة له أن احتواء الأزمة التركية العراقية والتي انتهت بانسحاب القوات التركية من شمالي العراق هو انعكاس لنجاح الدبلوماسية العراقية وتمكنها من منع اتساع رقعة العمليات العسكرية، حيث تم التشديد على حل النزاع بالطرق السلمية والجلوس إلى طاولة المفاوضات وبالمقابل عدم التنازل عن الموقف العراقي الثابت بالحفاظ على السيادة العراقية ومنع اختراقها أو التجاوز عليها من قبل أية قوة كانت،
والكلام يبقى لعبد الهادي مهدي في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG