روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية


أياد الکيلاني

مستمعينا الأعزاء، ضمن جولتنا على الشأن العراقي كما تناولته الصحافة الأميركية نتوقف أولا عند تقرير لصحيفة New York Times تنقل فيه عن مسئول كبير في الإدارة الأميركية قوله إن كبير القادة العسكريين الأميركيين في العراق – الجنرال David Petraeus – سيتقدم بتوصية إلى الرئيس جورج بوش ليصدر أمرا بعدم الإسراع في عملية خفض عدد القوات في العراق خلال الصيف المقبل، موضحا في الوقت ذاته بأن البيت الأبيض يتوقع استئناف عمليات سحب القوات قبل انتهاء ولاية بوش في البيت الأبيض.
وتوضح الصحيفة بأن مهلة سحب القوات التي لم يحدد مداها أثارت جدلا داخل الإدارة الأميركية، في الوقت الذي يستعد فيه الجنرال Petraeus والسفير الأميركي في العراق Ryan Crocker لتقديم تقرير إلى الكونغرس في نيسان المقبل حول الوضع في العراق.
ويمضي تقرير الصحيفة إلى أن Petraeus كان قد أعرب عن تأييده للمهلة إلا أنه لم يعلن أية تفاصيل زمنية عنها، كما كان بوش قد رجح تأييده لتوصيات الجنرال. أما قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط – الأدميرال William Fallon – فلقد أكد في مقابلة هذا الأسبوع على ضرورة جعل المهلة المذكورة مؤقتة وقصيرة.

----------------فاصل-------------

صحيفة Washington Times تشير في تقريرها إلى أن البرلمان العراقي – الذي يعاني من التعطل الوظيفي – قام خلال الأسابيع القليلة الماضية بتشريع قوانين تخص الموازنة العامة وانتخابات مجالس المحافظات والمساءلة والعدالة والعفو العام، الأمر الذي أثار آمالا حذرة لدى المسؤولين الأميركيين والمحللين المستقلين من أن المكاسب التي حققتها خطة زيادة القوات الأميركية العام الماضي قد بدأت توازيها نجاحات على الصعيد السياسي أيضا.
ويروي تقرير الصحيفة أن الكتل السياسية الرئيسية في العراق – أي الشيعة والسنة والأكراد – عارضت كل منها أحد هذه التشريعات أو ذاك، مع لجوء الأحزاب إلى أساليب مختلفة لعرقلة التقدم نحو تشريعها.
ولكن المشرعين – في مناورة معروفة في العديد من برلمانات العالم – قرروا المصادقة على قوانين الموازنة العامة وانتخابات مجالس المحافظات والعفو العام كصفقة واحدة.

غير أن الصحيفة تنبه أيضا إلى أن حتى كبار المؤيدين للتوجهات الجارية في العراق يقرون بأن الحكومة العراقية ما زالت تواجه تحديات كبرى، على الرغم من ظهور بوادر التقدم الأخيرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG