روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الاثنين 25 شباط


حازم مبيضين – عمّان

تقول صحيفة الدستور إن وزارة التربية والتعليم الأردنية أكدت أنه لم يطرأ أي تغيير على إجراءات وتعليمات قبول الطلبة العراقيين في المدارس الحكومية والخاصة في ضوء قرار وزير الداخلية الأخير بتصويب أوضاع العراقيين في المملكة، وأن أي طالب عراقي حتى لو تقدم للقبول في الفصل الدراسي الثاني يتم قبوله حسب الأصول والتعليمات المطبقة بغض النظر عن شرط الإقامة.

وتقول الدستور أيضا إن الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب أدانت بشدة المحاولة الإجرامية لاغتيال شهاب التميمي نقيب الصحفيين العراقيين. وأكد بيان الاتحاد أنه يطالب الحكومة العراقية بسرعة كشف حقيقة الاعتداء الإجرامي على نقيب الصحفيين وتقديم المسؤولين عنهم إلى المحاكمة الفورية.

وتقول صحيفة الغد إن أتباع المذهي الشيعي المقيمين في الأردن سيحيون ذكرى أربعينية مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وسط استعدادات رسمية ملحوظة لتهيئة الأجواء المناسبة لإتمام الاحتفال بالذكرى. ويقوم الزوار المحتفلون من الشيعة بزيارة مقام الصحابي الجليل جعفر بن أبي طالب ويؤدون شعائر وطقوسا خاصة بالذكرى حدادا على استشهاد الحسين بن علي بن أبي طالب في كربلاء قبل نحو 14 قرنا.

وتقول الغد إن مسؤولين في شركة نفط الشمال العراقية قالوا إن العراق استأنف ضخ النفط الخام عبر خط أنابيب كركوك الشمالي إلى ميناء جيهان في تركيا ليلة الجمعة الماضية، وإنه في الوقت الحالي يجري ضخ 350 ألف برميل يوميا إلى صهاريج التخزين في جيهان.

وتقول العرب اليوم إن رئيس الهيئة السياسية لمكتب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أعرب عن رفض أي تدخل عسكري في العراق داعيا الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها الدستورية إزاء حماية شعبها، ودعا الشعب الكردي إلى التدخل لإعلان موقفه الرافض لأي سياسات قد تستهدف زعزعة الأمن وتؤدي إلى تدخلات خارجية في الشأن الكردي والشأن العراقي عموما لأن ما يحدث في شمال العراق لا يخص الأكراد وحدهم إنما يخص العراق بشكل عام.

وتقول الرأي إنه في المدن الكبيرة مثل أربيل والسليمانية ودهوك، يراقب السكان عن كثب تطورات الوضع ويناقشون في المقاهي بقلق كبير الأخبار وتطورات الهجوم التركي، وتنقل عن الكردي العراقي سردار محمد قوله إن العدوان التركي على إقليم كردستان أكبر بكثير من الذي نشاهده على شاشات التلفاز.

على صلة

XS
SM
MD
LG