روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاحد 24 شباط


محمد قادر

الشجب والادانة للاجتياح العسكري التركي للحدود العراقية كان ابرز ما حملته عناوين الصفحة الاولى لجريدة التآخي لسان حال الحزب الديمقراطي الكوردستاني.
ونقلت التآخي عن صحيفة الإندبندنت ان الهدف المستتر للغزو التركي هو زعزعة امن كوردستان العراق.

وعن ذات الموضوع يكتب جمال كريم في جريدة الصباح الجديد، ليقول ..
وسط كل هذه الدعوات في الحث على ضبط النفس، والتحديد للاهداف العسكرية واحترام سيادة العراق، لم نسمع الى الان موقفا اي كان، من دولة عربية ، او حتى من بيت تجمعها "جامعة الدول العربية" ذي قمم بيانات الاختتام والتوصيات التي ملأت قاعات اجتماعاتهم ،ثم لتذهب من بعد ذلك الى غرف الارشفة.
بحسب تعبير الكاتب

وعلى صعيد آخر جاء الخبر الرئيس لصحيفة المدى المستقلة تحت عنوان
- حرب العقارات تستعر في الموصل
لتشير الصحيفة الى ان الإجراءات المتخذة من قبل الأجهزة الأمنية في مدينة الموصل، والتصريحات التي تطلقها غرفة عمليات نينوى بين الحين والآخر، عن اقتراب تنفيذ خطة أمنية حاسمة في الموصل، جعلت الموصليين يعتقدون أن استعادة المدينة لأمنها ليس أمراً مستحيلاً، وحفزتهم على البدء في حديث جدي حول تصرفاتهم القانونية الفعلية المتوقفة منذ اعوام، بعد أن قايضوا اغلب حقوقهم كمواطنين بأمن لم يتوصلوا إليه ولا حتى في بيوتهم. واحدى هي حق الملكية العقارية.

وتخبرنا المدى في عناوينها الاخرى ان محافظ البصرة يتهم القنصلية الايرانية بتدبير محاولة لاغتياله
زوار الأربعينية تسعة ملايين .. الآلاف قدموا من الخليج والاردن وتنزانيا واندونيسيا .. وتحسن الامن يجلب المزيد.

اما في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي
فتيار ابراهيم الجعفري يعلن دعمه لبرنامج حكومة المالكي
ووزارة التجارة تحيل 86 قضية فساد إداري و مالي إلى القضاء

ومنها انتقالاً الى الصحيفة الاتحاد التي تصدر عن الاتحاد الوطني الكوردستاني لتعرض في احد عناوينها ان الجبهة التركمانية العراقية تستقبل وفدا من ما يسمى (كتائب ثورة العشرين)
مشيرة الى ان الوفد قدم عدة نقاط اهمها: انضمام احد الفصائل السرية للجبهة تحت خيمة مايسمى (المقاومة)، ومطالبة الجبهة بمفاتحة الحكومة التركية من اجل طلب الدعم المباشر من ناحية التسليح والدعم المادي.
وعلى حد ما ورد في جريدة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG