روابط للدخول

الشأن العرقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاحد 24 شباط


احمد رجب - القاهرة

- انتقدت صحيفة الأهرام شبه الرسمية الاقتحام التركي لشمال العراق، وقالت في افتتاحيتها إن الصور التي نقلتها وسائل الإعلام من شمال العراق حجم الدمار الذي وقع جراء الهجوم التركي على مناطق يعتقد ان مقاتلي حزب العمال الكردستاني يتخذونها معقلا لهم‏,‏ في حين أفاد شهود عيان ان عدة قري تعرضت للتدمير‏.‏ ونفذت الطائرات الحربية التركية طلعات انطلاقا من قاعدة أنجرليك لمؤازرة الهجوم البري التركي الأوسع من نوعه منذ الغزو الأمريكي للعراق عام‏2003,‏ للقضاء على مواقع حزب العمال الكردستاني الذي تتهمه تركيا بالتسبب في مقتل أكثر من أربعين ألف شخص منذ عام‏1984‏ عندما بدأ صراعه المسلح من اجل المطالبة بإقامة وطن قومي للأكراد جنوب شرق البلاد‏.‏ واعتبرت الصحيفة المصرية أن هذه المشكلة ستستمر لفترة طويلة‏,‏ مادامت الحكومة العراقية غير قادرة على ضبط حدودها‏,‏ والتدخلات الأجنبية مستمرة في العراق‏,‏ فكل الأوضاع تصب في اتجاه واحد‏,‏ والمواطن العراقي هو الذي يدفع الثمن‏، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

- من جهتها قالت المصري اليوم إن الحكومة العراقية حثت تركيا على احترام سيادتها بعد أن عبرت قوات تركية الحدود لملاحقة المتمردين الأكراد الأتراك في شمال العراق، وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إنه استدعي القائم بالأعمال في السفارة التركية في بغداد للاحتجاج على التوغل. وعلى صعيد متصل، أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أنه لم يحدث أي هجوم كبير أو غزو بري عبر الحدود التركية العراقية وأن ما يحدث هو أن بضع مئات من الجنود الأتراك عبروا الحدود بحثا عن أعضاء حزب العمال أو قواعدهم. لكن صحيفة الجمهورية تقول إن صور وردت من شمال العراق تبين حجم الدمار الذي وقع جراء الهجوم التركي على مناطق يعتقد ان مقاتلي حزب العمال الكردستاني يتخذونها معقلا لهم وقال شهود عيان ان عدة قري تعرضت للتدمير.

- ‏وعلى الصعيد ذاته كما يقول الأهرام المسائي فإن عمرو موسي الأمين العام للجامعة العربية أعرب عن القلق البالغ إزاء الوضع على الحدود العراقية التركية.. والعمليات العسكرية التركية التي طالت مناطق سكنية وطالب بضرورة إنهائها وعدم التعرض للمدنيين. وأكد موسي ضرورة الالتزام باحترام سيادة العراق وسلامة أراضيه وعدم المساس بحدوده المعترف بها دوليا وفقا لما أكدت عليه قرارات مجلس الأمن ومجلس وزراء الخارجية العرب وأهمية الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين البلدين في هذا الإطار.

على صلة

XS
SM
MD
LG