روابط للدخول

حكومة إقليم كردستان العراق تحذّر القوات التركية من مهاجمة مدنيين أو مناطق مأهولة


ناظم ياسين

ذكرت الحكومة العراقية السبت أن التوغل التركي في شمال العراق لن يوقف هجمات المسلحين الكرد مشيرةً إلى أن عملياتٍ مشابهةً في الماضي أخفقت في القضاء على المتمردين.
وصرح الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ في مؤتمر صحافي في بغداد بأن العراق يتفهم تماما التهديد الذي تواجهه تركيا ولكن العمليات العسكرية لن تحل ّالأزمة مع حزب العمال الكردستاني.
وأضاف أن تركيا قامت بتجربة الحل العسكري ولكنه لم يسفر عن نتائج طويلة الأمد، بحسب تعبيره.

من جهتها، أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق السبت أنها لن تكون طرفاً في القتال بين تركيا وحزب العمال الكردستاني ولكنها ستقاوم القوات التركية في حال تعرّض مواطنين أو مناطق مأهولة إلى اعتداء.
وأفادت حكومة كردستان العراق في بيان بأن "أوامر صدرت باللجوء إلى مقاومة شاملة ضد القوات التركية وقد اتخذت كل الاستعدادات بهذا الشأن" إذا وقع "أي اعتداء على أي مواطن في إقليم كردستان أو المناطق المأهولة"، بحسب تعبيرها.
وأوضح البيان أن "مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان قام بزيارة محافظة دهوك يومي الخميس والجمعة واجتمع مع مسؤولين أمنيين وإداريين في المنطقة واطّلع على سير الأوضاع في المناطق الحدودية وبحث المستجدات الناجمة عن الاعتداءات التركية على أراضي الإقليم"، بحسب تعبيره.

في غضون ذلك، تواصل القوات التركية السبت هجومها على مسلحي حزب العمال الكردستاني المتمركزين في شمال العراق وهي عملية أوقعت حتى الآن نحو خمسين قتيلا، بحسب الجيش التركي.
ونُقل عن بيان لهيئة الأركان التركية أن العملية التي انطلقت مساء الخميس أوقعت 24 قتيلا تأكّدَ سقوطهم في معسكرٍ لحزب العمال الكردستاني وربما نحو عشرين آخرين أثناء عمليات القصف التي سبقت بدء العملية البرية.
وعلّق الجيش التركي على العملية بالقول "إن الإرهابيين تكبدوا بحسب المعلومات الأولية خسائر فادحة تحت وابل الأسلحة بعيدة المدى والضربات الجوية"، بحسب تعبيره.
وأضاف "تفيد استخباراتنا أن قادة حزب العمال الكردستاني يحاولون الفرار من المنطقة والتراجع إلى الجنوب في حالة من الذعر"، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.


وفيما تواصلت معارك كثيفة وقصف مدفعي حتى وقت متأخر من ليل الجمعة السبت ذكر سكان في قطاعات هاكورك وسيدكان وهي مناطق عراقية قريبة من الحدود التركية انهم سمعوا تبادلا كثيفا لإطلاق نيران أسلحة رشاشة إضافةً إلى هدير طائرات قتالية ومروحيات.
وسُمع دوي قصف مدفعي كثيف حتى منتصف الليل في قطاع بامرني على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الجنوب الغربي حيث يُبقي الجيش التركي على قواعد صغيرة منذ التسعينات.

من جهته، أعلن مصدر عسكري كردي عراقي السبت أن مدفعية القوات التركية استهدفت أربع مناطق تابعة لناحية العمادية.
وقال المصدر في قوات الحدود الكردية العراقية لوكالة فرانس برس رافضا كشف هويته إن "القوات التركية قصفت مناطق بالو وزيو ونيرو وريكان التابعة لمنطقة العمادية" في محافظة دهوك.
واوضح ان "القصف بدأ نحو التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي واستمر ساعتين رافقه تحليق مروحيات تركية في المناطق" ذاتها، على حد تعبيره. ولم يُشر المصدر إلى سقوط ضحايا.

هذا وقد هدد حزب العمال الكردستاني التركي السبت بنقل العمليات العسكرية إلى المدن التركية "من دون استهداف المدنيين" إذا استمرت تركيا في عمليتها البرية داخل شمال العراق.
وفي هذا الصدد، نُقل عن احمد دانيس مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب القول "إذا استمرت تركيا في هجماتها سنقوم بحرب عصابات داخل المدن التركية دون استهداف المدنيين". ولم يُدل دانيس بتفصيلات أخرى.
كما نسبت فرانس برس إليه القول إن "على تركيا وقف هجماتها على كردستان العراق وإذا استمر هجومها على إقليم كردستان سنقوم بنقل المعركة إلى داخل المدن التركية"، على حد تعبيره.


وفي القاهرة، أعربت جامعة الدول العربية عن قلقها البالغ إزاء الوضع على الحدود العراقية التركية.
وأكد الأمين العام للجامعة عمرو موسى في بيان أهمية إنهاء العمليات التركية وعدم التعرض للمدنيين الأبرياء مشددا على ضرورة الالتزام باحترام سيادة العراق وسلامة أراضيه وعدم المساس بحدوده المعترف بها دوليا.
وأشار موسى إلى ما أكدت عليه قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس وزراء الخارجية العرب في هذا الشأن مطالباً بالالتزام بالاتفاقيات الموقّعة بين البلدين وداعياً إلى إنهاء الأزمة بالوسائل الدبلوماسية.


أصاب وابل من قذائف الهاون أو الصواريخ المنطقة الخضراء في بغداد السبت ولكن لم ترد أنباء فورية عن إصابات أو أضرار.
وأفادت وكالات أنباء عالمية بأن صافرة إنذار دوّت في المنطقة الخضراء منبّهةً إلى ضرورة الاحتماء مع وقوع عشرة انفجارات على الأقل.
وقال الناطق العسكري الأميركي الميجر براد ليتون "بوسعي أن أؤكد أننا تلقينا نيران غير مباشرة وكانت تلك قذائف متعددة." من جهتها، رفضت الناطقة باسم السفارة الأميركية ميرمبي نانتونغو ذكر ما إذا كان هناك ضحايا أو أضرار.
واضافت أنه للحفاظ على العمليات الأمنية "لا نعلّق على النيران غير المباشرة التي تُطلق على المنطقة الدولية"، بحسب ما نقلت عنها وكالة رويترز للأنباء.


في بغداد أيضاً، أعلن مسؤول في نقابة الصحافيين العراقيين أن مسلحين أطلقوا النار على نقيب الصحافيين شهاب التميمي قبل ظهر السبت فأصابوه بجروح في الصدر في منطقة الوزيرية.
وصرح الأمين العام لنقابة الصحافيين مؤيد اللامي بأن الحادث وقع قرب السفارة التركية عندما تبع مسلحون مجهولون سيارة شهاب التميمي الذي كان يستقل سيارته مع نجله الأكبر ربيع وهو في طريقه إلى مقر النقابة.
وأوضح أن "المسلحين الذين كانوا يركبون سيارة أوبل أطلقوا عليه وابلا من الرصاص فأصابوه مع ابنه".


أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 15 من عناصر تنظيم القاعدة بينهم سبعة من جنسيات عربية خلال عمليات نفّذتها قوات أميركية وعراقية السبت ضد تنظيم القاعدة غرب سامراء.
وقال مصدر في غرفة عمليات محافظة صلاح الدين إن "قوات أميركية وعراقية قتلت 12 شخصا بينهم ستة من جنسيات عربية من عناصر تنظيم القاعدة".
وأوضح أن "الاشتباكات وقعت منتصف النهار في منطقة الجزيرة " مشيرا إلى "العثور على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد وسيارات مدنية مختلفة وزوارق نهرية".
وكان العقيد مازن يونس من شرطة سامراء أعلن قبل ذلك "مقتل اثنين من عناصر تنظيم القاعدة أحدهما أبو حارث السعودي سعودي الجنسية في انفجار عبوة ناسفة لدى محاولتهما زرعها في منطقة الرقة التي تبعد ستة كيلومترات جنوب شرق سامراء".
إلى ذلك، تحدث العقيد يونس عن "مقتل عبد الباسط النيساني أحد قيادي تنظيم القاعدة في سامراء لدى قيامه بعملية انتحارية وتفجير نفسه وسط نهر دجلة عند منطقة العباسية اثر ملاحقته من قبل قوات الشرطة" هناك، بحسب ما نقلت عنه فرانس برس.

من جهة أخرى، كشف الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري السبت عن عثور قوات الفرقة الرابعة من الجيش العراقي على طائرتي هيليكوبتر كانتا مخبّأتين في أحد مخابئ تنظيمات القاعدة وعناصر النظام السابق في منطقة سامراء.


أعرب وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس عن أمله بسحب مزيد من القوات من العراق بعد توقف قصير في الانسحابات في تموز أو آب المقبلين يهدف إلى تقييم أثَر خفض مستويات القوات على الوضع الأمني في منطقة الحرب.
وقال غيتس وهو في طريقه إلى اجتماعاتٍ في استراليا الجمعة "مازال أملي أن يمكنني سحب المزيد من قواتنا في العراق خلال العشرة أشهر إلى الاثني عشر شهرا القادمة"، على حد تعبيره.


من المقرر أن يزور الرئيس المصري حسني مبارك الأحد المملكة العربية السعودية لإجراء محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تتركز أساسا على القمة العربية المقبلة التي ستُعقد في العاصمة السورية دمشق أواخر آذار المقبل.
ونُقل عن مصدر في الرئاسة المصرية قوله السبت إن مبارك والملك عبد الله سيبحثان أيضا الأزمة السياسية اللبنانية.
وأضاف المصدر أن مبارك سيزور بعد نهاية زيارته للسعودية البحرين.


رفضت إيران مسبقاً السبت أي قرار جديد يفرض بموجبه مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عقوباتٍ جديدة ًعليها بسبب عدم تعليقها الأنشطة النووية الحساسة وذلك غداة تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية انتقد نقص التعاون الإيراني.
ونُقل عن مساعد المسؤول عن الملف النووي الإيراني جواد وعيدي القول إنه "في حال أراد مجلس الأمن اعتماد قرار جديد ضد إيران فهذا القرار سيكون من دون أساس قانوني أو شرعي"، بحسب تعبيره.
من جهته، اعتبر الناطق باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين الهام أن "ليس هناك أي مبرر شرعي لبقاء ملف إيران النووي في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة."
وأضاف أنه ينبغي إعادة الملف إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

على صعيد آخر، وفي طهران أيضاً، قال مجلس صيانة الدستور السبت إنه أقرّ ترشيح أكثر من 4500 مرشح حتى الآن في الانتخابات التي ستجري الشهر المقبل من بين 7600 سجّلوا أنفسهم.
ونُقل عن الناطق باسم مجلس صيانة الدستور القول إنه "من بين 7597 مرشحا سجّلوا أنفسهم في الانتخابات البرلمانية أقرّ المجلس ترشيح أكثر من 4500 مرشح."
وأضاف أنه تم استبعاد 2200 مرشح موضحاً أن الآخرين إما انسحبوا أو لم يعترضوا على منعهم من خوض الانتخابات في جولة التصفية الأولية لذلك فان المجلس لم يراجع ملفاتهم.
يشار إلى أن الناخبين الإيرانيين سيختارون في الرابع عشر من آذار أعضاء البرلمان المكوّن من 290 نائبا.


أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الجيش الإسرائيلي اعتقل فجر السبت خلال توغل في مخيم عين بيت الماء في نابلس في شمال الضفة الغربية أحد قادتها العسكريين.
وكان مجدي مبروك من كتائب أبو علي مصطفى ملاحقا منذ ثلاث سنوات.
وأوضحت المصادر ذاتها أن شقيقته جُرحت عندما حطّم الجنود باب المنزل للدخول.
من جهته، أكد الجيش الإسرائيلي اعتقال مبروك.
ونُقل عن ناطق باسم الجيش إن القيادي الفلسطيني ضالع في هجمات استهدفت الجيش الإسرائيلي وفي التخطيط لهجمات انتحارية وصنع عبوات ناسفة.


في جوبا عاصمة جنوب السودان، وقّع متمردو جيش الرب للمقاومة في أوغندا والحكومة الأوغندية اتفاقاً لوقف إطلاق النار السبت في خطوة كبرى جديدة نحو تسوية سلمية دائمة للحرب بين الطرفين والتي ترجع لعقدين من الزمن.
وقال مبعوث الأمم المتحدة يواكيم كيسانو بعد التوقيع على ما عُرف باتفاق (وقف إطلاق النار الدائم) خلال محادثاتٍ اتسمت بالتقدم السريع "إنها عملية إلقاء أسلحة. وهي نهاية الحرب"، على حد تعبيره.


أخيراً، وفي تايبيه، أُعلن أن وزير الدفاع التايواني لي تيين- يو استقال السبت بسبب انهيار شركة مملوكة للدولة أُسست للإسراع باستيراد الأسلحة المتطورة.
وعيّنت حكومة تايوان تساي مينغ-هسين وهو نائب سابق لوزير الدفاع ونائب الممثل التايواني السابق لدى الولايات المتحدة محل لي.
وكان لي البالغ من العمر 61 عاما، وهو جنرال في سلاح الجو التايواني، عُيّن وزيرا للدفاع في أيار الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG