روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الجمعة 22 شباط


أحمد رجب – القاهرة

قرر العراق استيراد أدوية بشكل طارئ لسد العجز في نقص الدواء داخل البلاد. هذا ما ذكرته صحيفة المساء، ونقلت عن وزير الصحة العراقي صالح الحسناوي أن القطاع الصحي في البلاد يعاني من العديد من المشاكل أبرزها نقص الأدوية، مشيراً إلى أن هذه المشكلة لن تعالج في يوم وليلة. وأشار إلى وجود خلل واضح في ميزانية الأدوية، موضحاً أن نسبة المواطن العراقي في الميزانية للأدوية والمستلزمات الطبية هي 22 دولاراً سنوياً وهي قليلة. وأشار في الوقت نفسه إلى سعي الحكومة العراقية خلال ميزانية عام 2009 لفصل هذه الميزانية وأن تختلف نسبة استيراد الأدوية عن استيراد المواد.

من جهتها قالت صحيفة الأهرام في صدارة متابعتها للشؤون الخارجية قالت إن صحيفة (الغارديان) البريطانية كشفت النقاب عن أن وزارة الخارجية البريطانية طلبت حذف معلومات عن أسلحة إسرائيل النووية في الوثيقة السرية التي كانت تتحدث عن أنشطة الدمار الشامل العراقي والتي تم الاستناد إليها في غزو العراق خلال عام ‏2003. وأشارت الصحيفة إلى أن الوثيقة السرية تضمنت أن إسرائيل قامت بنحو عشرة أنشطة نووية مهمة خلال الأعوام خمس السابقة و‏20‏ نشاطا صغيرا‏.‏ وأضافت أن المعلومات التي تحدثت عن إسرائيل كانت تشير إلى أن تل أبيب تمارس أنشطة خارج قوانين الأمم المتحدة بنفس الطريقة التي يفعلها الرئيس العراقي السابق صدام حسين‏.‏

وتتناقل صحف القاهرة نبأ تمكن الولايات المتحدة من تدمير قمر صناعي خارج الغلاف الجوي لمنع تساقط غازات سامة على كوكب الأرض، لكن الصحف المصرية أشارت إلى أنه من المحتمل أن تكون هذه العملية في إطار اختبار واشنطن لقدراتها في التعامل مع القدرات العسكرية في الفضاء، وكرد على تجربة صينية مشابهة تمت منذ بضعة سنوات. وكما تقول المصري اليوم إنه في غضون ذلك وجهت كل من الصين وروسيا انتقادات لهذه العملية، حيث طالبت الصين الولايات المتحدة بمعلومات حول تدمير القمر، وأعربت عن مخاوفها من تبعات محتملة لهذه العملية بالنسبة لأمن الفضاء. كما تشتبه روسيا في أن تكون العملية مجرد غطاء لتجربة تكنولوجية جديدة للأقمار الصناعية كما تقول صحيفة المصري اليوم.

من جهة أخرى وعلى صعيد الأزمة التي تهدد القمة العربية المزمع عقدها في دمشق الشهر المقبل نقلت الأخبار عن مصادر رسمية سعودية ودبلوماسيين ومراقبين أن الأزمة في العلاقات السعودية السورية التي يشكل الملف اللبناني محورها الأساسي تهدد القمة العربية التي ستعقد الشهر المقبل في دمشق. واعترف مصدر سعودي رسمي بأن هناك فعلا أزمة في العلاقة مع الحكومة السورية وسببها الرئيسي الأزمة اللبنانية. وأضاف المصدر أن المملكة تشعر بالاستياء "من عدم تجاوب دمشق مع مختلف الجهود وآخرها المبادرة العربية لانتخاب رئيس للجمهورية متوافق عليه".

على صلة

XS
SM
MD
LG