روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الثلاثاء 19 شباط


أحمد رجب – القاهرة

نقلت صحيفة الأهرام عن الجيش الأمريكي في العراق أنه يملك أدلة على أن ميليشيات مسلحة تلجأ بشكل أكبر إلى استخدام مخازن سرية للأسلحة لشن هجمات على القوات الأمريكية والعراقية‏. وقال المتحدث باسم الجيش الأمريكي الأدميرال غريغوري سميث إن القوات الأمريكية والعراقية اكتشفت الأسبوع الماضي ‏212‏ مخبأ للأسلحة في أنحاء العراق منها اثنان داخل بغداد مما عزز الشكوك بصلتها بجماعات خاصة تدعمها إيران‏.‏ وعلى الرغم من أن المتحدث الأمريكي اعترف بعدم وجود ما يشير إلى تزايد ورود شحنات جديدة من الأسلحة من إيران إلى العراق لكنه قال إن الجماعات التي تدعمها إيران تستخدم مخازن سرية للأسلحة على نحو متزايد لشن هجمات ضد القوات الأمريكية والعراقية‏.‏

من جهتها نقلت المصري اليوم عن السفير الأمريكي في بغداد رايان كروكر أن بلاده ليس لديها أي نية لبناء قواعد دائمة في العراق، وكشف أن المفاوضات العراقية الأمريكية ستبدأ خلال الأسابيع المقبلة من أجل عقد اتفاقية أمنية طويلة المدى تسمح للعراق بالخروج من البند السابع لميثاق الأمم المتحدة. كما وصف كروكر تلك الاتفاقية بأنها «مهمة للبلدين، فالعراق سيتخلص (بموجبها) من البند السابع للأمم المتحدة». وقالت الصحيفة المصرية المستقلة إن مجلس الأمن الدولي كان قد قرر، عقب غزو النظام العراقي السابق الكويت، وضع العراق تحت طائلة البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يخول استخدام القوة لإعادة السلام والأمن الدوليين، وذلك بهدف إعطاء الشرعية لقوات التحالف الدولي لإخراج العراق من الكويت بالقوة.

وعلى صعيد آخر اهتمت الجمهورية بزيارة أنطونيو كوتيريس المفوض السامي لشئون اللاجئين بالأمم المتحدة لإقليم كردستان. وقالت الصحيفة إن كوتيريس عبر في لقائه مع المسئولين الأكراد عن رفضه إعادة اللاجئين إلى بلدانهم الأصلية أو ترحيل النازحين العراقيين إلى مناطقهم السابقة جنوب ووسط البلاد، مؤكداً أن ذلك يتعارض مع مبادئ المفوضية.

أخيرا وفي تطور مثير نقل الأهرام المسائي عن مسئول كبير في الاتحاد الدولي للاتصالات في الدوحة أنه لا يستبعد أن يكون عمل تخريبي وراء انقطاع كابلات الاتصالات البحرية في البحر المتوسط والخليج العربي،‏ الأمر الذي أدی إلى انقطاع الإنترنت عن المنطقتين مؤخرا‏.‏ وأضاف أن بعض الخبراء يشككون في الرواية المتناقلة حول قطع الكابل البحري عن طريق الخطأ‏، خاصة أن هذه الكوابل تقع على أعماق كبيرة تحت البحر ولا تطولها السفن‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG