روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الاحد 17 شباط


محمد قادر

تضاربت الانباء حول خبر وجود عملية ترحيل للعوائل من احد احياء مدينة النجف بعد ما اشيع عن تفشي مرض السرطان بين سكانه.
فجريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني نفت الخبر عن لسان مصدر من المكتب الاعلامي لمحافظة النجف. الا ان الصباح الصحيفة الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي اشارت الى ان الادارة المدينة في محافظة النجف اوصت بتخصيص قطع اراض سكنية للعوائل التي تقطن في حي الانصار الواقع جنوب مركز المحافظة بعد ان شهدت حدوث اصابات سرطانية بشكل ملفت للنظر دون ان تتمكن الجهات المختصة من معرفة سبب تلك الاصابات. وبحسب الصحيفة

نبقى مع اخبار الصباح لنطالع منها ..
- وزير النفط حسين الشهرستاني ينفي استغلال إيران لحقل مجنون المشترك
- وخطة أمنية في بابل والديوانية لحماية زوار الأربعينية بمشـاركـة أكـثـر من 24 ألف عنصر

اما في التآخي الصحيفة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني
- نوري المالكي يطلب من الكتل النيابية منحه صلاحيات مطلقة لاختيار أعضاء حكومته
- في حين ان رئيس كتلة التحالف الكوردستاني يقول إن الحديث عن تغيير الوزارات السيادية في الحكومة العراقية سابق لأوانه.

رئيس التحرير وفي افتتاحية الصحيفة يكتب ان العراقيين كانوا يعتقدون ان الفساد يمكن ان يصيب مكامن بعيدة عن حياتهم اليومية، او عن لقمة عيشهم، كأن الفساد يحدث في مقاولات او مشاريع بطيئة الانجاز وهذا ما هو حاصل فعلا اما ان يصل الفساد الى رغيف الخبز وقدح الشاي وملعقة السكر والحنطة والرز الذي يمثل الغذاء اليومي للانسان العراقي فهذا ما لم يكن في حسبان العراقيين. ثم ان ما يثير العجب في نفس المواطنين العراقيين هو كيف تكال كل هذه التهم الى فلان من المسؤولين وثم تمضي عاصفة الاتهامات وكأن شيئا لم يكن.
ويخلص الكاتب الى القول
اذا كان صمت الناس من باب الوفاء لخلاصهم من حكم دكتاتوري فأن رصيد الصمت هذا ليس بالرصيد الذي لن ينتهي.

وانتقالاً الى صحيفة المدى المستقلة لنقرأ فيها ان
- مفوضية اللاجئين تؤكد نيّتها فتح مكتب لها في بغداد
- وزارة الكهرباء تتعاقد على استيراد سبعة ملايين لتر من الوقود .. والكهرباء ايضاً تطلق خطة لتأهيل شبكات التوزيع بعد نجاحات فرض القانون
- وعلى صعيد آخر .. لأول مرة في العراق إزالة ورم سرطاني من رأس طفل
وكما ورد في صحيفة المدى

على صلة

XS
SM
MD
LG