روابط للدخول

مرضى يبحثون عن العلاج لدى الشيوخ وطاردي الجن


عبد الحميد زيباري – أربيل

على الرغم من تحذيرات الأطباء والمختصين عدم اللجوء إلى الشيوخ والذين يعالجون المرضى نفسيا بطرق بدائية كالضرب بالعصا أو الصياح بصوت عالٍ، وتأكيد الأطباء المستمر على أن العلاج بهذه الطرق لا يستند إلى أي أساس طبي أو علمي، إلا أن هناك ناساً كثراً ما يزالون يؤمنون بقدرة الشيوخ وطاردي الجن على معالجتهم من المرض. لماذا يذهبون إلى الشيخ وحقا يشفون من المرض؟ هذا ما سنتعرف عليه إذا ما رافقنا مراسل إذاعة العراق الحر إلى بيت الشيخ عبد الوهاب الخلاصي في أربيل ونسمعه وهو يطرد الجن من جسد مريض لديه.

** *** **

"هيا اتركوها واخشوا الله وتحركوا بسرعة وإلا قتلتكم"، بهذه الكلمات يسعى الشيخ عبد الوهاب الخلاصي طرد الجن من جسم الذين يقصدونه معتقدين أن الجن سكن جسمهم ويعرضونهم للأمراض والمضايقات.
وما زال العديد من المواطنين في مدينة أربيل يقصدون أصحاب الطرق الصوفية لتلقي العلاج في العديد من الأمراض التي يعانون منها، وأغلبها أمراض نفسية، لطرد الجن من الأجساد.

ويقول الشيخ الخلاصي ذو اللحية الطويلة بأنه يعالج المصابين بالجن من خلال طرد الجن من أجسادهم بتلاوة الآيات القرآنية في بعض المرات واستخدام العصي في مرات أخرى وكذلك بالصياح في أذن المراجعين ووضع كتاب (سلاح اليقظان لطرد الشيطان) على رؤوسهم. ويضيف في حديث مع إذاعة العراق الحر:
"طرد الجن يتم عن طريق تلاوة القرآن ومرات أخرى بحاجة إلى طبيب، ولكن في الأغلب نستطيع طردهم عن طريق الآيات القرآنية."
ثم يسأل الشيخ المريضَ أو المريضة: هل يتألم رأسها أو زال الوجع، ويجيب المريض أو المريضة أنه يشعر الآن بالراحة. ويشير الشيخ الخلاصي إلى أنهم في بعض المرات يرون الجن ويقول:
"في بعض المرات نرى الجن ولكن هذا ليس بإرادتنا لأنه لا نستطيع رؤيتهم بشكل دائمي."

ويفتخر الشيخ عبدالوهاب الذي يستقبل المئات من المراجعين في اليوم المخصص لاستقبال مرضاه في أحد جوامع المدينة بأنه من القلائل الذين يستطيعون ممارسة هذه المهنة ويقول:
"ليس كل أحد يستطيع طرد الجن من أجساد الآخرين، إنما هي مقتصرة فقط على مجموعة من الشيوخ وأهل الطريقة (في إشارة إلى الطرق الصوفية)."

وخصص الشيخ عبد الوهاب الخلاصي يوما واحدا فقط في الأسبوع لاستقبال مرضاه لكثرتهم بحيث لا يستطيع تخصيص جميع أيام الأسبوع لهم حفاظا على راحته وراحة عائلته، ولا يتقاضى أية مبالغ مالية من المراجعين إلا إن دفعوا هم برضاهم.

وتقول إحدى المراجعات لإذاعة العراق الحر، والتي تعتقد أن الجن سكن في رأسها وجاءت لطرده من قبل الشيخ:
"كنت مريضة وكنت أشعر بالكآبة والغثيان. وهذه ثالث مرة أزور الشيخ وأشعر الآن بتحسن."

إلى ذلك اعتبر يوسف عثمان المختص في علم النفس أن اللجوء إلى الشيوخ لطرد الجن من الأجساد قضية متعلقة بنفسية الإنسان. ويقول في حديث مع إذاعة العراق الحر:
[[....]]

على صلة

XS
SM
MD
LG