روابط للدخول

فراءة جديدة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الخميس 14 شباط


محمد قادر

العناوين الرئيسة لمعظم الصحف العراقية ليوم الخميس انشغلت بالحديث عن اقرار البرلمان للموازنة وقانوني الانتخابات والعفو العام.
فبينما وصفتها بعض الصحف بالولادة القيصرية من رحم الخلافات وإنعدام الثقة، الا ان جريدة الصباح الشبه رسمية عدت إقرار القوانين الثلاثة عرساً برلمانياً.

في حين ان افتتاحية الصحيفة اشادت بخطة فرض القانون وعدتها الانجاز الاهم، فبمناسبة مرور الذكرى السنوية الاولى لانطلاق فرض القانون، اشار فلاح المشعل الى ان السنة الماضية كانت سجلاً حافلاً لبطولات العراقيين من رجال الجيش والشرطة.
ويقول اذا ما حسبنا عودة العوائل المهجرة مكسباً اخر للخطة، فان عودة الحياة الى الاسواق والشوارع وانطلاق الحياة التجارية يمثل اكتمالا لهذا المكسب. وهكذا فان خطة فرض القانون وهي تمضي عامها الاول تعد واحدة من اهم انجازات حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي.
وبحسب تعبير المشعل

اما صحيفة التآخي الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني فتخبرنا ان السفير العراقي في عمان ينفي اعفاء العراقيين من الغرامات.

فيما تنشر صحيفة المدى المستقلة عكس ذلك في عنوان يقول: إن وزارة الداخلية الاردنية، اعلنت الاربعاء عن اعفاء العراقيين العائدين الى بلادهم من غرامات التجاوز في الاقامة المترتبة عليهم.

وامنياً نطالع في المدى
-
اعتقال مسؤول في مستشفى الأمراض النفسية يشتبه بتزويده القاعدة بانتحاريات
-
ووفاة أمين سر نادي القوة الجوية متأثراً بجرعة سم
اما في قطاع النقل ..
-
فالعراق يتّفق على شراء 40 طائرة بوينغ بقيمة 6 مليارات دولار

والى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان التي تنقل لنا قصة رحيمة عزيز التي تعيش في مدينة الديوانية وتتخذ من هيكل سيارة ملاذاً لها ولاطفالها الاربعة وامها الطاعنة في السن.
وتروي وحيمة انها اضطرت للهجرة الى الديوانية بعدما قُتل زوجها في احداث طائفية في حي العامل في بغداد قبل ثلاث سنوات، لتشارك اخاها السكن في غرفة واحدة، لكنها بمرور الوقت احست بثقلها على اخيها العاطل عن العمل واطفاله الثلاثة وزوجته، فاضطرت الى الاستنجاد باحد جيرانها الخيرين الذين تبرعوا لها (بقشر سيارة صدئة).
وتقول رحيمة .. ما زلت اعيش فيها منذ ثلاث سنوات مع اطفالي متحملة البرد والحر الذي ينتج عنها في موسمي الصيف والشتاء.
وبالطبع كما ورد في صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG