روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية الصادرة يوم الثلاثاء 12 شباط


محمد قادر

- زيارة وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس الى العراق لم تتصدر عناوين واخبار الصحف العراقية ليوم الثلاثاء. وبدلاً عن ذلك فقد ابرزت الصباح الصحيفة الشبه رسمية في صفحتها الاولى عزم البرلمان والحكومة وضع سياسة جديدة لدعم النازحين في داخل العراق وخارجه. فيما قالت في خبر آخر ان الخارجية تطلب من الحكومة المصرية تمديد العمل بالجواز (S).

اما صحيفة المدى المستقلة فمن جهتها تنشر خبر موافقة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على طلب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بإعفاء العراقيين الراغبين بمغادرة الأردن من غرامات الإقامة المترتبة بحقهم، ذلك تسهيلاً لعودتهم إلى العراق.

ومن الاخبار الاخرى للصحيفة
- الروائي العراقي فؤاد التكرلي وافاه الاجل في العاصمة الاردنية عمان عن عمر ناهز الحادي والثمانين عاماً
- أمانة بغداد اعلنت أنها ستقوم بإغلاق مؤقت لمشروع تصفية ماء (شرق دجلة) يوم الثلاثاء، الأمر الذي يترتب عليه انقطاع الماء الصافي لمدة يومين متتاليين عن أغلب مناطق الرصافة في بغداد.

ومنها انتقالاً الى صحيفة المشرق .. ومن عناوينها ..
- المجلس الأعلى يهدد بطرح عبد المهدي بديلاً عن المالكي
- إعلان (الإنذار العام) في ديالى وفصائل مسلحة تهدد برفع السلاح بوجه الشرطة
- والبرلمان يفشل مجدداً في التصويت على موازنة 2008
- وعلى صعيد آخر .. فان ايران تزود العراق بـ(250) ميكا واط من الكهرباء

اما في الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني فنقرأ ان موسكو تلغي 93% من الديون العراقية.

والى مقالات الرأي، لنطالع لجمال المظفر في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية ما يقوله بشأن المواطن العراقي الذي لا تهمه الارقام والاحصائيات ولا التبريرات، كم ميكا واط تنتج وزارة الكهرباء او كم امبير تستورد من دول الجوار. ما يريده المواطن كهرباء تصل الى بيته.
بحسب تعبير المظفر .. مضيفا..ً
وزارات عدة مازال اداؤها دون المستوى المطلوب، ولكن لم نر اية محاسبة حكومية، او حتى مراقبة برلمانية تذكر لتقويم عمل او تأشير الخلل في اداء تلك الوزارات. ولذلك تراكمت الاخطاء وتركت آثارا كبيرة على مستوى حياة المواطن العراقي. نريد كرسياً شعبياً لا كرسياً كتلوياً، نخبوياً طائفياً، لان كل تلك المسميات ادت الى تفعيل سوء الادارة.
وطبعاً الكلام للكاتب

على صلة

XS
SM
MD
LG