روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف البريطانية الصادرة يوم الاحد 10 شباط


أياد الكيلاني

ضمن جولتنا على الصحافة البريطانية نستعرض أولا تقريرا لصحيفة الـTelegraph تنقل فيه عن وزير الصناعة والمعادن العراقي (فوزي الحريري) قوله إن حكومته بادرت إلى عرض المشاريع المشتركة واتفاقات المشاركة في الإنتاج على المستثمرين الأجانب، موضحا بأن 40 عقدا وصِفت بأنها الأكثر إنتاجية وربحا قد تم عرضها في المرحلة الأولى التي يتوقع لها الوزير العراقي تحقيق ما قيمته ملياري دولار من الاستثمارات الأجنبية. وتوضح الصحيفة بأن معامل الإسمنت قد منِحت الأولوية لكونها العنصر الحيوي في عمليات إعادة بناء وتحديث المعامل التي تعاني من تركة الحرب.

وتضيف الصحيفة أن الحريري يتوقع لهذه المجموعة من المشاركات – والحرية المتاحة لتشغيل هذه المعامل على المدى الطويل – أن تبدد مخاوف الشركات الأجنبية إزاء مخاطر العمل في العراق. ويمضي تقرير الصحيفة إلى أن الوزير الحريري قد تخلى بذلك عن توجه إغراء شركات الإنشاء الأجنبية بالمشاريع الضخمة التي كثيرا ما انهارت وفشلت وسط اتهامات بتفشي الرشاوى فيما يتعلق بها.
ويمضي التقرير إلى أن العراق لم يشرع قوانين تجيز الخصخصة ولكن مشروع فوزي الحريري يعتبر نمطا من المدخل الخلفي إلى الخصخصة، ويضيف أن برنامج المشاريع المشتركة سيتم إطلاقه خلال مؤتمر في دبي يومي الـ19 والـ20 من نيسان المقبل حيث سيلتقي نحو 40 من مسئولي المنشآت الحكومية بعدد من رجال

صحيفة الـSunday Times تعتبر أن اللحظة التي مكنت John McCain – الساعي إلى نيل ترشيحه عن الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية هذه السنة – من التقدم على منافسيه ربما كانت تلك التي رد فيها على إحدى الناخبات التي طلبت من المرشحين الحاضرين في مناظرة أجريت في حزيران الماضي أن يعلنوا نواياهم تجاه وضع حد لمعاناة العائلات التي فقدت أحد أبنائها في حرب تميزت بسوء الإدارة.
فلقد قام المرشح McCain بزيارة صاحبة السؤال – السيدة Erin Flanagan التي فقدت شقيقها بفعل انفجار قنبلة على قارعة الطريق في العراق -– في منزلها، بعيدا أن أضواء الكاميرات وعن تدخل الصحافيين، ليمضي معها أمسية ألقت المزيد من الضوء على علاقة McCain الحميمة بولده الجندي الذي لم يزل دون العشرين من عمره.

وتعتبر الصحيفة أيضا أن شفافية هذا المرشح وما يبديه من صدق هي التي أشعلت الشرارة التي كانت ستسفر لاحقا عن إحداث انقلاب في سباق الترشيح لمنصب الرئاسة، إذ تنقل عنه تأكيده للسيدة Flanagan تعاطفه الصادق معها، مقرا بأن الحرب تعاني فعلا ومنذ زمن طويل من سوء الإدارة، ومؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة استمرار أميركا في حربها الرامية إلى دحر الإرهابيين، بحسب ما نقلت عنه الـSunday Times.

على صلة

XS
SM
MD
LG