روابط للدخول

اقتراحان لتعديل وزاري مرتقب، والعلم العراقي المعدل يرتفع في إقليم كردستان .


نبيل الحيدري

أعلن الرئيس جلال طالباني إن هناك محاولة لتشكيل حكومة جديدة برئاسة نوري المالكي لا تخضع إلى المحاصصة الطائفية بناء على اتفاق سياسي أبرم الأسبوع الماضي ، طالباني قال في مؤتمر صحفي عقده في النجف بعد زيارته المرجع الديني السيد علي السيستاني السبت ، "إذا لم يحصل اتفاق على التشكيل الوزاري من قبل الكتل السياسية سنلجأ إلى إصلاح وزاري يقوم على أساس ترشيق الوزارات واختيار العناصر الكفوءة " المستشار السياسي لرئيس الجمهورية جلال الماشطة وفي حديث خاص بإذاعة العراق الحر أوضح إن هناك اقتراحين للتعديل الوزاري المرتقب أولهما تشكيل حكومة مصغرة بحدود عشرين حقيبة وزارية يقودها ذوو مهنية وكفاءة ، والمقترح الثاني هو ترميم الحكومة بحسب الماشطة :

(جلال الماشطة)

" معروف أن هناك اقتراحين يتداولان حاليا الاقتراح الاول يقضي بأن تستقيل الحكومة الحالية ويعاد تشكيلها وتسند رئاستها مجددا الى السيد نوري المالكي على ان تكون حكومة مصغرة ...."
وكان مكتب طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية اصدر الأحد بيانا بعد لقاء الأخير قادة جبهة التوافق العراقية جاء فيه " إن الجبهة تجري تعديلات على العرض الذي تقدمت به الحكومة وستجري التعديلات المقتضية وتعرضها على الوفد الحكومي المفاوض خلال الأيام القليلة القادمة " من جانبه قال رئيس جبهة التوافق عدنان الدليمي في تصريحات نشرت له الأحد " إن المفاوضات مع الحكومة بشان عودة وزراء الجبهة مازالت جارية ، وهي إيجابية حيث أبدت الحكومة استعدادها لتنفيذ مطالب الجبهة ومنها إطلاق سراح المعتقلين " الدليمي أضاف في تصريحاته أن الجبهة لم تقرر بعد العودة إلى الحكومة ، وهذا ما أكده المتحدث باسم جبهة التوافق سليم عبد الله في حديث خاص لإذاعة العراق الحر ذكر فيه أيضا انه أتفق على أن تكون الحكومة بعد تعديلها برئاسة نوري المالكي :

(سليم عبد الله)

"المباحثات لا غنى عنها حتى نفهم مقدرا مطالبة الحكومة .."
وردا على سؤال إذاعة العراق الحر عن مدى تأثير الولاء السياسي والكفاءة عند اختيار الوزراء في حال تشكيل الوزارة الجديدة قال جلال الماشطة المستشار السياسي لرئيس الجمهورية :

(جلال الماشطة)

" سيتم تشكيلها وفق أسس جديدة في مقدمتها ...."
ويبدو إن ولادة التشكيلة الوزارية الجديدة التي طال انتظار المواطن لخدماتها تمر بمخاضات مختلفة لا تتوقف عند اتفاق الكتل السياسية أو موافقة مجلس النواب ، بحسب صادق الركابي المستشار السياسي لرئيس الوزراء في مقابلة له مع إذاعة العراق الحر معه :

(صادق الركابي)

"المرحلة الأولى إن توافق الكتل السياسية والأحزاب السياسية التي يتشكل منها البرلمان ..."

قام رئيس برلمان إقليم كردستان عدنان المفتي الأحد برفع العلم العراقي الجديد في ساحة برلمان الإقليم بمراسم احتفالية حضرها رئيس الإقليم مسعود بارزاني ورئيس حكومة الإقليم وممثلون عن رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وممثلو البعثات الدبلوماسية ، يأتي رفع العلم بعد اقل من أسبوع من رفعه على مبنى الحكومة في بغداد اثر موافقة مجلس النواب العراقي على مقترح تعديله بإزالة النجوم الثلاث و إبقاء عبارة الله اكبر وكتابتها بالخط الكوفي ، مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى أوضح في مقابلة مع إذاعة العراق الحر إن العلم الاتحادي سيتقدم علم الإقليم بحسب الأنظمة الفدرالية المتبعة عالميا ، مصطفى أوضح أيضا إن الإصرار على إبدال العلم السابق كان مطلبا جماهيريا ونص عليه الدستور العراقي وأضاف في المقابلة :

(فلاح مصطفى)

" مع الأسف فهم البعض خطأ موقف القيادة الكردستانية وموقف الشعب الكردستاني ..."

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG