روابط للدخول

رئيس حكومة أقليم كردستان يعود الى بغداد


فارس عمر

ـ محاولة جديدة لحل القضايا العالقة بين بغداد واربيل
ـ ماذا يعني إدراج سامراء في لائحة التراث العالمي

يتوجه الى بغداد خلال الأيام المقبلة رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني على رأس وفد من الوزراء وكبار المسؤولين في حكومة الاقليم في محاولة جديدة لتسوية القضايا العالقة بين بغداد واربيل. وكان نيجرفان أجرى محادثات في بغداد في اوائل كانون الثاني الماضي لكنها لم تُسفر عن اتفاق.
اذاعة العراق الحر التقت وزير شؤون مناطق خارج الاقليم في حكومة اقليم كردستان محمد احسان الذي اعتبر ان الخلافات متوقعة بعد الفترة الطويلة التي عاشها العراق دون ثقافة ترسخ احترام الدستور والمرجعيات القانونية الاخرى
((....))
ومن المقرر ان يبحث وفد حكومة الاقليم في بغداد عددا من الملفات التي لا تهم الحكومتين الاتحادية والاقليمية فحسب بل تهم عموم الشعب العراقي بعربه وكرده ومكوناته الاخرى. وعن طبيعة هذه الملفات قال الوزير احسان محمد في حديثه لاذاعة العراق الحر
((....))
من أشد القضايا العالقة بين الحكومتين الاتحادية والاقليمية حساسيةً حقول النفط ولمن تعود صلاحية استثمارها وعائداتها. وفي هذا الشأن أكد الوزير في حكومة الاقليم محمد احسان ان الدستور واضح في توزيع هذه الصلاحيات
((....))
وكانت حكومة اقليم كردستان وقعت عقودا نفطية مع عدد من الشركات الأجنبية اثارت اعتراضات بينها ان هذه العقود هي عقود مشاركة تمنح الشركات الأجنبية حصة من نفط العراق بدلا من ان تكون عقود خدمة. ولكن الوزير في حكومة اقليم كردستان محمد احسان كشف ان قانون النفط الذي ينتظر مصادقة مجلس النواب يجيز عقود المشاركة لا في حقول كردستان فحسب بل وفي حقول العراق الاخرى ايضا
((....))
النفط وحصة الاقليم في الموازنة والبشمركة هي بعض الملفات التي سيبحثها وفد حكومة الاقليم ولا مراء في ان الاتفاق بشأنها سيكون له أثر بالغ في إرساء العلاقة بين المركز والاقليم على اسس واضحة. ولكن وزير شؤون مناطق خارج الاقليم محمد احسان ، رغم تفاؤله، لم يستبعد ان تنتهي الجولة الجديدة من المفاوضات ايضا بدون نتيجة
((....))
في غضون ذلك أرجأ مجلس النواب البت في موازنة 2008 وما زال قانون النفط قيد الدرس في حين ان مناقشة قانون المحافظات شهدت انسحاب عشرات النواب في جلسة الخميس.

** *** **

بدأ منذ ايام عشرات العمال والفنيين والمهندسين إعادة بناء مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام في سامراء بعد نحو عامين على عملية التفجير التي ألحقت اضرارا بالغة بالمرقد. وفي هذا الاطار زار مسؤولون عراقيون وممثلون عن الأمم المتحدة مدينة سامراء يوم الاربعاء الماضي للاطلاع على سير العمل. وكانت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي رصدت ستة عشر مليون دولار لاعادة بناء الحضرة العسكرية فيما تعهد المالكي بتحويل سامراء الى مدينة تستحق المكانة التي أسبغتها عليها منظمة الامم المتحدة للثقافة والعلوم والتربية "اليونسكو" بتسجيل سامراء في لائحة التراث العالمي.
ماذا يعني قرار "اليونسكو" إدراج سامراء على لائحة التراث العالمي؟ وما هي الالتزامات التي تقع على عاتق الحكومة أو المجتمع الدولي عندما تكتسب سامراء هذه المكانة المتميزة؟
بهذه الاسئلة توجهت اذاعة العراق الحر الى سفير العراق في "اليونسكو" محيي الخطيب الذي اوضح ان سامراء تنتمي الى أسرة استثنائية في العالم
((....))
"اليونسكو" اختارت سامراء على بغداد الأقدم منها تاريخيا والمعروفة في العالم أجمع بوصفها عاصمة الخلافة في ذروة ازدهار الحضارة الاسلامية بل امتازت سامراء حتى على مدن تمتد جذورها أبعد بكثير في اعماق التاريخ. واوضح سفير العراق في "اليونسكو" محيي الخطيب ان هناك اسبابا وجيهة وراء اختيار سامراء
((....))
ولفت سفير العراق في "اليونسكو" محيي الخطيب في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ان لسامراء شقيقتين من العراق مدرجتين في لائحة التراث العالمي لليونسكو فيما اقترح العراق مواقع أثرية اخرى سُجلت في قائمة أولية
((....))
وكانت "اليونسكو" قررت ادراج سامراء في لائحة التراث العالمي خلال اجتماع لجنة التراث العالمي في نيوزيلندا في تموز عام 2007 بمشاركة سفير العراق في المنظمة محيي الخطيب.

على صلة

XS
SM
MD
LG