روابط للدخول

بعض البغداديين حمل الأجهزة الأمنية مسؤولية العمليتين اللتين وقعتا يوم الجمعة في العاصمة


حسن راشد – بغداد

على الرغم من الخسائر الكبيرة التي خلفها التفجيران الأنتحاريان اللذان استهدفا سوقين لهواة الطيور في الشورجة وبغداد الجديدة يوم الجمعة، الا ان بعض البغداديين مازالوا يتطلعون بثقة الى تحسن الأوضاع الأمنية مستقبلا..في حين حمل آخرون الأجهزة الأمنية مسؤولية ما حدث ، وكما يقولون ربما بسبب الأنجازات الأمنية التي أشعرت بعض الجهات في وزارتي الداخلية والدفاع بالنشوة والغرور..

على صلة

XS
SM
MD
LG