روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الثلاثاء 29 كانون الثاني


أحمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام المصرية إن الرئيس الأميركي جورج بوش حذر الأميركيين من أن عليهم أن يتوقعوا معارك ضارية في العراق برغم تحسن الأمن بشكل ملحوظ وإنه يتوقع حصول تقدم في الوضع الأمني العام الحالي‏.‏ وقال بوش، حسب مقاطع من خطاب حول حالة الاتحاد: "لقد وجهنا ضربات قاسية إلى أعدائنا في العراق‏.‏ لم يتم دحرهم بعد ويجب أن نتوقع معارك ضارية‏."‏ وأضاف:‏ "هدفنا‏ خلال العام الحالي‏ هو ترسيخ المكاسب التي حققناها في‏2007‏ والاستفادة منها‏ مع القيام بالخطوة الانتقالية نحو المرحلة الجديدة من إستراتيجيتنا‏." وفي غضون ذلك‏،‏ كما تقول، واصلت الحكومة العراقية التعبئة السياسية والإعلامية والعسكرية تمهيدا لشن عملية عسكرية واسعة النطاق علی مدينة الموصل‏،‏ وصفها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأنها ستكون حاسمة‏‏ للقضاء علی تنظيم القاعدة‏.‏

وأكد الجنرال رياض جلال القائد العسكري العراقي في الموصل‏‏ أن الهجوم سيبدأ فور اكتمال وصول التعزيزات من مدرعات وقوات وطائرات هليكوبتر إلی المدينة‏،‏ بينما تتمركز القوات المتدفقة حاليا في قاعدة عسكرية علی حدود الموصل التي تعد ثالث كبری المدن العراقية‏.‏ وفي الإطار ذاته نقلت الأخبار عن إعلان لجمعية الهلال الأحمر العراقي أن الانفجار الذي ضرب مبانيا سكنية الأربعاء الماضي في الموصل أسفر عن مقتل 60 شخصا وإصابة 280 آخرين بجروح. وأكد الهلال الأحمر في بيان أن معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ بعضهم حالته خطيرة. وكانت حصيلة سابقة أكدت مقتل 34 وإصابة 217 في الانفجار الذي أدى إلی تدمير نحو 100 منزل والذي يعد الأكبر من نوعه في الموصل. كما نقلت الصحيفة أيضا عن الجيش الأميركي أن ما لا يقل عن تسعة آلاف من عناصر مجالس الصحوة التي تحارب القاعدة خضعوا للتدقيق وباتوا مستعدين للانضمام إلی صفوف الجيش أو الشرطة العراقية.

من جهتها تتحدث صحيفة الجمهورية عن تحقيق نشرته صحيفة سويدية عن سوق لبيع وشراء الأطفال في العراقف حيث قامت صحفية سويدية وزميل لها بالتخفي في سيارة قديمة ليتابعا عن قرب سوقا كبيرا لبيع الأطفال في وسط بغداد بالصورة والصوت. وأكد الصحفيان من خلال تقريرهما وجود سوق لبيع الأطفال الرضع والمراهقين في "سوق نخاسة". الأمر الذي أبكی القراء والمشاهدين من المجتمع السويدي لحظة نشره بالصحف والتلفاز السويدي. عرض التليفزيون السويدي فتاة عراقية اسمها زهراء تبلغ أربعة أعوام تباع في وسط بغداد بمبلغ 500 دولار. وأضاف الصحفي أن "أطفال العراق يباعون في سوق النخاسة ونساءهم بغايا بالإكراه، وأحزاباً تنهب ما فوق الأرض وما تحتها"، على حد ما ذكرت صحيفة الجمهورية نقلا عن الصحيفة السويدية.

على صلة

XS
SM
MD
LG