روابط للدخول

ضيف الحلقة: الممثل والمخرج المسرحي اسعد راشد الذي يقيم حاليا في السويد


سميرة علي مندي

أهلا بكم الى حلقة جديدة من برنامج عراقيون في المهجر.. نستضيف فيها اليوم فنانا مسرحيا يقيم في السويد للتعرف على تجربة الغربة في حياته..

غريب في وطنه وغريب في بلاد الغربة التي ظل يتنقل فيها هذا ما يشعر به ضيفنا الممثل والمخرج المسرحي اسعد راشد بعد غربة دامت قرابة ثلاثة عقود.
ولد الفنان اسعد راشد في مدينة الصويرة الصغيرة التابعة لمحافظة واسط والمشهورة بمناطقها الزراعية وبساتين الفواكه والنخيل حيث عاش هناك سنوات الطفولة والشباب. وعلى الرغم من المسافات الطويلة التي تفصله عن هذه المدينة وجمال المدن التي مر بها في رحلة الغربة, إلا أن الفنان اسعد راشد ما يزال يزور الصويرة ويتجول في أزقتها وحاراتها الفقيرة في أحلامه.

(اسعد راشد)

بدأت علاقته بالفن والتمثيل المسرحي تحديدا وهو في مرحلة المتوسطة إذ شارك في المسرح المدرسي ورغم اعتراض العائلة وموقفها الرافض لدراسة الفن, أصر الفنان اسعد راشد أن يدخل أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد ليدرس الفنون المسرحية.

(أسعد راشد )

عام 1972 تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة بعدها شارك في تمثيل العديد من المسرحيات مع الفرق المسرحية التي تشكلت في فترة السبعينات..

(اسعد راشد)

في عام 1979 قرر أن يترك العراق لتبدأ رحلة الاغتراب والمنافي الاختيارية في عدد من الدول العربية والأوروبية ..

(اسعد راشد)

أبتعد عن وطنه لكنه لم يستطع أن يبتعد عن خشبة المسرح ففي كل بلد حل فيه حرص على إنجاز أكثر من عمل مسرحي وظلت فكرة تأسيس فرقة المنفى تراوده باستمرار للم شمل المسرحيين المغتربين, لكن صعوبات وعوائق حالت دون ذلك..

(اسعد راشد)

في السويد حيث يقيم حاليا استطاع أن يؤسس فرقة المسرح الرافديني وقام بإخراج وتمثيل عدد من المسرحيات باللغتين العربية والسويدية والتي شارك بها في العديد من المهرجانات المسرحية العربية والدولية. كما عمل كمستشار ثقافي وفني في عدد من الفرق المسرحية والمراكز الثقافية..
وحاليا يعمل المخرج المسرحي اسعد راشد كأستاذ في قسم المسرح في الأكاديمية العربية المفتوحة في الدانمارك ويواصل إقامة ورش العمل لطلبته المنتشرين في أكثر من دولة أوربية مثل هولندا والدانمارك والسويد وألمانيا..

(اسعد راشد)

الفنان اسعد راشد يعتز كثيرا بصداقاته لفنانين من جيله ممن اثروا في الحركة المسرحية في العراق وكانت تربطه صداقة قوية مع الفنان الراحل عوني كرومي الذي كان يشاطره الحلم في تشكيل فرقة المنفى..

(اسعد راشد)

الفنان اسعد راشد وعلى مدى سنوات الغربة الطويلة كيف تعامل مع الواقع وكيف يصف رحلة الاغتراب هذه؟

(اسعد راشد)

لدي الفنان اسعد راشد مشاريع فنية عديدة وأفكار ورؤى جديدة وأمنيات يتمنى تحقيقها.

(أسعد راشد)

كان هذا الفنان والمخرج المسرحي اسعد راشد وقد حدثنا عن تجربته في الغربة والمحطات التي مر بها خلال رحلة الاغتراب وأبرز أعماله الفنية وأمنياته ..
وبهذا أحبتي المستمعين نصل إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج عراقيون في المهجر شكرا لإصغائكم كما اشكر الفنان فارس شوقي الذي ساهم في إعداد هذه الحلقة.. حتى نلقاكم في حلقة قادمة تقبلوا من سميرة علي مندي ومن مخرج هذه الحلقة نبيل خوري اجمل التحيات وارقها .

على صلة

XS
SM
MD
LG