روابط للدخول

الشأن العراقي كما تناولته الصحف الاردنية الصادرة يوم السبت 26 كانون الثاني


حازم مبيضين – عمان

تنقل صحيفة الرأي عن رئيس الوزراء العراقي أن قوات الأمن العراقية بدأت هجوما حاسما نهائيا على تنظيم القاعدة في العراق لإخراج مقاتليه من آخر معاقلهم الكبيرة في شمال البلاد، وأنه تم إرسال جنود عراقيين للموصل، موضحا أنه تم تشكيل غرفة عمليات في نينوى لاستكمال المعركة الأخيرة مع القاعدة ومع مقاتلين وأعضاء في النظام السابق. وتنقل صحيفة الرأي عن المتحدث باسم وزارة الداخلية أن عملية الموصل ستتضمن ثلاثة آلاف شرطي إضافي.

وتنقل الغد عن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أنه ليس في مصلحة واشنطن إقامة قواعد دائمة في العراق وأن "من الواضح جدا أن اتفاقا كهذا لن يتحدث عن مستوى القوات ولن يتضمن ذلك، ولا مصلحة لنا في قواعد دائمة".

وتقول العرب اليوم إن مسؤولين عراقيين أعلنوا أن الحكومة قررت اتخاذ موقف متشدد حيال "الحركات الضالة" عبر اعتقال "المنتمين لها والمروِّجين لأفكارها"، مؤكدين تسليم المعتقلين إلى القضاء.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن حركة أحمد الحسني اليماني منحرفة وضالة استنادا إلى مراجع المسلمين وأصبح لزاما على الحكومة أن تلاحقها وتحظر نشاطها وتعتقل كل من يروِّج لأفكارها أو ينتمي إليها لتقدمهم للقضاء.

ومن الأخبار الاقتصادية تقول الدستور إن البورصة العراقية ووسطاءَها تتأثر بآخر أخبار العنف والانفجارات في البلاد أكثر من تأثرها بالعوامل الاقتصادية التي هزت أسواق المال العالمية هذا الأسبوع. وقالت المتحدثة باسم سوق العراق للأوراق المالية إن السوق التي تفتح أبوابها أيام الأحد والثلاثاء والخميس لا تزال تستخدم التعاملات اليدوية، ما يجعلها أكثر عرضة للتأثر بأعمال العنف لكنها ستنتقل إلى التعاملات الإلكترونية بعد حوالي شهرين، وعندها سيكون بإمكان المستثمرين إبرام الصفقات التجارية من دون الاضطرار إلى المجيء بأنفسهم إلى البورصة.

وتنشر صحيفة الدستور أيضا مقالا للعراقي كامل الدليمي يقول فيه إن كل المتتبعين للشأن العراقي يرون وجوب ظهور كتل سياسية وطنية فاعلة مقبولة من قبل الجماهير بل تمتلك قواعد جماهيرية تمثل أطياف وشرائح المجتمع العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG