روابط للدخول

المالكي: معركة حاسمة ضد تنظيم القاعدة في محافظة نينوى


كفاح الحبيب

الدباغ : مفاوضات الشراكة الستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة ستنطلق الشهر المقبل :: 378 معتقلاً من اتباع حركة (أحمد اليماني) في البصرة والناصرية

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان قوات الامن العراقية ستخوض معركة حاسمة ضد عناصر تنظيم القاعدة في محافظة نينوى التي شهدت قبل يومين تفجيراً ضخماً اسفر عن مقتل أربعين شخصاً واصابة العشرات بجروح .
المالكي الذي كان يتحدث في حفل لتكريم ضحايا العنف في كربلاء ، أعلن عن تشكيل غرفة عمليات في المحافظة لحسم المعركة النهائية مع من وصفهم بعناصر القاعدة والعصابات وازلام النظام السابق .
رئيس الوزراء قال ان قوات الأمن بدأت بالتحرك اليوم الى الموصل ، وأشار الى ان المعركة ستكون حاسمة بهمة ابناء المحافظة .


قال المتحدث بإسم الحكومة علي الدباغ ان المفاوضات الخاصة بإقامة شراكة ستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة ستنطلق في شهر شباط وتستمر حتى تموز من العام الحالي .
وفي تعقيب على ما أعلنه وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أمس من أن الولايات المتحدة ليست راغبة في إقامة قواعد عسكرية ثابتة في العراق ، قال الدباغ ان العراقيين يرفضون إقامة مثل تلك القواعد في بلدهم ، وأضاف في مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر:


قالت وزارة الداخلية ان قوات الأمن القت القبض على ثلاثمئة وثمانية وسبعين من اتباع حركة (أحمد اليماني) في البصرة والناصرية.
المتحدث باسم الوزارة اللواء عبد الكريم خلف قال في مؤتمر صحفي ان المواجهات التي إندلعت في المحافظتين أوقعت أكثر من تسعين مسلحاً بين قتيل وجريح من إتباع الحركة .
من جهته ، اوضح وكيل وزير الداخلية لشوؤن الاستخبارات حسين كمال أن وزارته القت القبض على مَنْ وَصفهم برؤوس تنظيم حركة اليماني في محافظتي الناصرية والبصرة ، فيما دعا الناطق باسم الحكومة علي الدباغ جميع المنخرطين في الحركة بمراجعة أنفسهم والعودة إلى جادة الصواب.


أدان البيت الابيض التفجير الذي شهدته العاصمة اللبنانية بيروت اليوم وقال انه يهدف الى تقويض المؤسسات اللبنانية.
المتحدثة باسم البيت الابيض دانا برينو وصفت التفجير بانه هجوم شنه اولئك الذين يسعون الى تقويض مؤسسات لبنان والعملية الديمقراطية وزيادة تأخير اختيار رئيس لبناني جديد.
يذكر ان عشرة اشخاص بينهم مسؤول امني قتلوا وأصيب عشرون آخرون بجروح في التفجير الذي وقع في منطقة الحازمية المسيحية شرق بيروت والذي ادى أيضاً الى اشعال النار في العديد من السيارات وتحطيم زجاج نوافذ المباني في المنطقة.


قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش سيسافر إلى أفريقيا الشهر المقبل لتسليط الضوء على جهود تعزيز التنمية الاقتصادية ومكافحة الايدز وأمراض أخرى.
البيت الأبيض أوضح إن بوش سيزور بنين وتنزانيا ورواندا وغانا وليبيريا في الفترةالواقعة بين الخامس عشر والحادي والعشرين من شباط وسيجتمع مع رؤساء هذه الدول.


قال رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ ان بلاده وفرنسا أنهتا مفاوضاتهما المتعلقة باتفاق التعاون الثنائي في مجال الطاقة النووية المدنية.
سينغ قال في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الهند وفرنسا اتفقتا على دفع العلاقات الثنائية بينهما في مجال الدفاع مؤكدا أن البلدين عبرا عن رغبتهما القوية في تعزيز علاقات الشراكة الستراتيجية الثنائية.
ووصف سينغ محادثاته مع ساركوزي بالمثمرة جدا وواسعة النطاق مشيرا الى أنها أظهرت التقارب بوجهات نظر الجانبين حول العديد من القضايا الاقليمية والدولية ومن بينها محاربة الارهاب.
من جهته قال ساركوزي :


" أنا سعيد بتطور الشراكة الستراتيجية مع هذه الدولة الكبيرة ، لما تمثله من أهمية في تأمين الإستقرار في العالم ، والتي تروم فرنسا أن تعمل معها سويةً بتعاون وثيق على مستوى عال من الثقة المتبادلة ."


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده تعارض اعلان استقلال كوسوفو من جانب واحد معارضة تامة.
بوتين قال للصحافيين خلال اجتماع في الكرملين مع نظيره الصربي بوريتس تاديتش ان روسيا تعارض معارضة تامة اعلان الاستقلال من جانب واحد.
وكان رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي قد أعلن امس في العاصمة البلجيكية بروكسل ان اعلان استقلال كوسوفو بات مسألة ايام ، لكن العديد من الدبلوماسيين الاوروبيين اكدوا انه من غير المرجح حصول ذلك قبل نهاية شباط او بداية اذار.


قتل أربعة مقاتلين أفغان من قوة التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في إنفجار قنلبة بجنوب شرق أفغانستان.
مسؤول إقليمي قال إن الأفغان الأربعة قتلوا عندما اصطدمت عربتهم بقنبلة على على جانب طريق في إقليم خوست على الحدود مع باكستان ، وقال إن الانفجار من صنع (إرهابيين) وهو تعبير يستخدمه المسؤولون الأفغان في وصف متشددي طالبان والقاعدة.
يذكر ان أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا في أعمال عنف في أفغانستان خلال العامين المنصرمين .

استبعد زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينغا تولي منصب رئيس الوزراء في حكومة الرئيس مواي كيباكي كحل للنزاع الذي تفجر بعد الانتخابات الرئاسية وأدى الى تعطيل مظاهر الحياة الطبيعية في البلاد .
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن أودينغا تأكيده بأنه لم يقل قط أنه يفكر في تولي منصب رئيس الوزراء تحت قيادة كيباكي مضيفاً أن الحلول الثلاثة المقبولة تتمثل باستقالة كيباكي أو اعادة الانتخابات أو تقاسم السلطة ثم اجراء انتخابات جديدة.
أودينغا الذي إجتمع مع الرئيس الكيني أمس قال ان تصريحات كيباكي التي وصف فيها نفسه بأنه الرئيس المنتخب شرعياً محرجة لكن هذا لن يثنيه عن مقابلة غريمه مرة أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG