روابط للدخول

تقرير لمنظمة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة يسلط الضوء على الإستراتيجيات الهادفة إلى خفض عدد الوفيات بين الأطفال


اياد الكيلاني

سلطت منظمة رعاية الطفولة التابعة للأمم المتحدة في تقريرها السنوي الذي أصدرته في جنيف على الإستراتيجيات الهادفة إلى خفض عدد الوفيات بين الأطفال دون الخامسة من أعمارهم.
وفي الوقت الذي تشير فيه البيانات إلى انخفاض نسبة هذه الوفيات، يتخطى التقرير – المعنون (أوضاع أطفال العالم 2008) – الأرقام المجردة ليطرح عددا من التدابير والمبادرات الكفيلة بتحقيق المزيد من التقدم.
وتفيد Ann Veneman – المديرة التنفيذية لمنظمة UNICEF – بأن توحيد الخدمات الأساسية على مستوى المناطق السكنية للأمهات والمواليد الجدد وصغار الأطفال والتحسينات في الأنظمة الصحية الوطنية من شأنها أن تنقذ حياة الكثيرين من بين الأطفال الـ26000 الذين يموتون كل يوم وهم دون الخامسة من عمرهم. ويوضح التقرير مدى تأثير الإجراءات البسيطة ومنخفضة التكاليف القادرة على حماية الأطفال، مثل التركيز الكلّي على رضاعة الصدر، والتلقيح والكُلل المعالَجة بالمبيدات، وتعزيز الغذاء بالفيتامين A، فلقد نجحت جميع هذه التدابير في خفض عدد وفيات الأطفال في السنوات القليلة الماضية.
كما يُظهر التقرير ضرورة مضاعفة الجهود لتوسيع الحصول على العلاج وإلى وسائل الحماية، كي تتاح فرصة أفضل للحد من التأثير الفتاك لذات الرئة والإسهال والملاريا وسوء التغذية الحاد وفيروس فقدان المناعة المكتسب المعروف بـ (الأيدز).

** *** **

وتؤكد الدكتورة Margaret Chan – مدير عام منظمة الصحة العالمية – بأن تعزيز الاستثمارات في أنظمة الرعاية الصحية سيكون حيويا لو أردنا بلوغ المعايير التي حددتها الأمم المتحدة لصحة الأطفال، إلا أنه يمكن تحقيق التقدم حتى ضمن الأنظمة الصحية الضعيفة، إذ تشير برامج رائدة في العديد من الدول إلى أن أسلوب الدمج والتوحيد – الذي من شأنه مد الطفل بمجموعة من التدخلات في آن واحد – يمكنه تحقيق النتائج الفورية.
أما النمط الذي يطرحه التقرير لموجهة مسألة الإبقاء على حياة الأطفال فيرتئي الجمع بين المبادرات المحددة لمواجهة الأمراض والاستثمار في أنظمة رعاية صحية وطنية قوية، بهدف توفير استمرارية الرعاية للأمهات وحديثي الولادة وصغار الأطفال، بدأ من المنزل ومرورا بالعيادة الطبية المحلية والمستشفيات.
التقرير يحتوي أيضا على معلومات حول هيكلية إستراتيجية قامت بتطويرها منظمة رعاية الطفولة ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي بدعوة من الاتحاد الأفريقي، بهدف مساعدة الدول الأفريقية وغيرها من الدول على الحد من الوفيات بين الأمهات والأطفال. وتدعو هذه الهيكلية إلى:

* توفير البيانات الجيدة لتغذية البرامج والسياسات.
* إحداث تحول نحو الجمع بين التدخل المرضي والغذائي بهدف ضمان استمرارية الرعاية.
* إدخال صحة الأمهات والمواليد الجدد وصغار الأطفال مع التغذية عمليات التخطيط الإستراتيجي الوطني بهدف تعزيز وتقوية الأنظمة الصحية.
* تعزيز المستوى النوعي والتمويل المتواصل المضمون لإسناد الأنظمة الصحية.
* الالتزام السياسي بالتوجهات الكفيلة بديمومة الرعاية.
* إحداث التناغم العملي بين الشراكات والبرامج الصحية حول العالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG