روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الثلاثاء 22 كانون الثاني


احمد رجب - القاهرة

- نقلت صحيفة الأهرام عن طارق عبد السلام‏,‏ القائم بأعمال بعثة جامعة الدول العربية في بغداد‏,‏ أن الجامعة ستبدأ سلسلة اجتماعات مع المسئولين العراقيين في إطار مساندة العملية السياسية‏.‏ وأوضح أن هذه اللقاءات ستبدأ نهاية الشهر الحالي‏,‏ بتوجه أحمد بن حلي‏,‏ الأمين العام المساعد للجامعة‏,‏ والسفير على جاروش إلى بغداد‏.‏

- من جهتها كشفت صحيفة المصري اليوم المستقلة عن إحباط محاولة لاغتيال عمرو موسي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، قرب الحدود اللبنانية- السورية مساء يوم السبت الماضي. ونقلت الصحيفة المصرية عن مصادر لم تسمها أنه أثناء عودة موسي إلى العاصمة اللبنانية بيروت قادما من العاصمة السورية «دمشق» عن طريق البر، عقب لقائه المسؤولين السوريين، في إطار محاولاته تنفيذ المبادرة العربية الخاصة بحل الأزمة السورية، اشتبه رجال الأمن اللبناني في سيارة متوقفة على جانب الطريق قرب الحدود السورية اللبنانية، فأسرعوا بتدميرها عن بعد، قبل وصول موكب موسي، ودون الكشف عما إذا كانت تحتوي على مواد متفجرة أم لا، لينجو الأمين العام من محاولة اغتياله. وأضافت: إن الأجهزة الأمنية اللبنانية نفذت عمليات بحث واسعة عن مالك السيارة، وتبين أنه مصري يدعي «هشام- ع- د»، ويقيم في لبنان، لكنه غير موجود على الأراضي اللبنانية حالياً، وأنه يجري التنسيق مع الأجهزة الأمنية في مصر وبعض الدول العربية، للتعرف عليه، وعلى مكان وجوده وعلى توجهاته السياسية.

- وعلى صعيد العمليات العسكرية في العراق قالت الجمهورية إن الطائرات الأمريكية قصفت مواقع منطقة جبور على الحدود الجنوبية للعاصمة بغداد يشتبه في أنها تأوي عناصر إرهابية تابعة للقاعدة. يعد القصف هو الثالث من نوعه خلال الشهر الجاري بقنابل تزن 9 آلاف كجم. والتي أوضح بيان عسكري أن هدف استخدامها أنها تدمر مخابئ الأسلحة والقنابل التي تزرع على جانبي الطريق. كما أعلن الجيش الأمريكي حسب الجمهورية أن هناك تراجعا كبيرا في تدفق الأسلحة من إيران للعراق رغم تصاعد حاد في الهجمات على قواته باستخدام القنابل الخارقة للدروع. والتي تقول أمريكا إن طهران تزود بها الجماعات المسلحة في العراق. وفي الإطار ذاته قالت المساء إن القوات الأمريكية والعراقية تنفذ عمليات عسكرية واسعة النطاق في أربع محافظات عراقية بهدف القضاء على فلول تنظيم القاعدة الهاربة من العاصمة بغداد ومحافظة الأنبار بعد الخسائر التي تكبدها التنظيم خلال الفترة الماضية والتي شهدت نشر 30 ألف جندي أمريكي أضافي وتعاون مع رجال العشائر وتشكيل مجالس الصحوة في مناطق متفرقة من العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG