روابط للدخول

عرض للصحف العراقية الصادرة باللغة العربية ليوم الاثنين 21 كانون الثاني


محمد قادر

جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي وفي أحد أخبار صفحتها الأولى نقلت ما شدد عليه رئيس الوزراء نوري المالكي من أن إحياء مراسيم عاشوراء هذا العام دلالة واضحة على عودة الأمن والاستقرار إلى البلاد.

وجاءت افتتاحية الصحيفة معتبرة أحداث البصرة والناصرية اختباراً ناجحاً لقوات الجيش والشرطة العراقية خاصة بعد مسك كامل الملف الأمني في مدينة البصرة. ويقول رئيس التحرير فلاح المشعل إن "هذا الاختبار الميداني يؤشر بما لا يقبل الشك إلى التطور النوعي الذي ظهرت به قواتنا الأمنية وكفاءة التخطيط والبناء الذي عملت عليه الحكومة بعد أن أخذت كامل المسؤولية الأمنية"، وبحسب تعبيره.

أما المشهد السياسي فقد استحوذ على أبرز أخبار صحيفة المدى المستقلة
فقال عنوان الصحيفة:
** التوافق والعراقية مستعدّتان للعودة إلى الحكومة
وأشارت المدى إلى علمها من مصادر مقربة من جبهة التوافق أن اللجنة المشكلة من قبل الجبهة للتفاوض مع اللجنة التي شكلها المالكي لعودة وزراء جبهة التوافق ستبدأ المفاوضات هذا الاثنين.

أما في صحيفة المشرق المستقلة أيضاً فنطالع:
** طالباني وبارزاني يقيمان دعوى قضائية ضد خبير أمريكي تحدث عن ثروتيهما
** التيار الصدري يعزو مطالبة قيادات جيش المهدي باستئناف نشاطه إلى تعرضه لحملة شعواء .. فيما يدعو الرئيس العراقي جلال طالباني إلى وقف المداهمات ضد عناصر التيار
** قرار السعودية بتعيين سفير لها في بغداد يلاقى بترحيب عراقي

من جانب آخر وفي التآخي الصحيفة التي تصدر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اعتبر المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كوردستان، خالد صالح، اعتبر زيارة وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إلى الإقليم لبحث العلاقات النفطية "مجرد كلام"، و"إن تمت فإنها لن تغير شيئا من الخلافات القائمة حول العقود النفطية مع الحكومة المركزية".

أما صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية فقد تحدثت عن قرار إعفاء رئيس هيئة الادعاء السابق في المحكمة الجنائية العراقية القاضي جعفر الموسوي من منصبه ونقله إلى محافظة السليمانية، القرار الذي وصفه الموسوي بأنه "باطل ومخالف للدستور" متهما القاضي منير حداد بالوقوف وراء عملية تنحيته.

هذا وأشارت الصحيفة أيضاً إلى ما أكدته تسريبات صحفية من أن وقائع جلسات الانتفاضة الشعبانية التي كان من المقرر استئنافها مطلع الشهر الحالي قد تأجلت إلى إشعار آخر من دون الإعلان عن ذلك، وعلى حد ما ورد في صحيفة الزمان.

على صلة

XS
SM
MD
LG