روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الاحد 20 كانون الثاني


احمد رجب - القاهرة

- قالت صحيفة الأهرام إنه في الوقت الذي انطلقت فيه خطة الأطواق الأمنية لحماية الملايين الذين تدفقوا على محافظة كربلاء احتفالا بذكري عاشوراء‏,، سقط‏17‏ قتيلا وأصيب‏52‏ آخرون في هجمات متفرقة في العراق‏,، في حين ارتفعت حصيلة الاشتباكات بين الشرطة ومسلحي رجل الدين الشيعي أحمد حسن اليماني في مدينتي البصرة والناصرية إلي‏85‏ شخصا‏، لكن الأجهزة الأمنية أعلنت تمكنها من استعادة الهدوء في المدينتين‏.‏ وذكرت الصحيفة أن موفق الربيعي مستشار الأمن القومي العراقي أمس قوي خارجية بالوقوف وراء أعمال العنف في البصرة والناصرية‏..‏ ورفض الربيعي تحديد هوية أو اسم هذه الجهات وأضاف أن هناك تحقيقات جارية للبحث عن مصادر تمويل هذه الجماعات‏.‏ ونفي الربيعي تعرضه لمحاولة اغتيال‏,‏ وقال إن فئة ضالة ومنحرفة عن الدين‏,‏ حسب تعبيره‏,‏ حاولت احتجازه والتعرض له أثناء وجوده في حسينية الجوادين في منطقة الشعلة ببغداد‏,‏ وكشف أنهم من نفس الطائفة التابعة لليماني‏، ومن جهتها نقلت صحيفة الجمهورية عن شهود عيان في البصرة أن الاشتباكات كانت رهيبة وانه سمعت طوال الليل أصوات انفجارات ودانات الهاون والمدفعية والقذائف الصاروخية.. وقيل أن القوات الأمريكية ساهمت في حصار حي الصالحية بالناصرية لكنها لم تشارك في القتال. كما حلقت مروحيات بريطانية فوق مواقع الاشتباكات في البصرة.
وكانت اشتباكات في العام الماضي مع هذه الجماعة وتحت اسم "جند السماء" آنذاك قد أسفرت عن مقتل 263 من أفرادها الذين يؤمنون بإمكان عودة المهدي المنتظر إذا ما نفذوا هجمات ناجحة في ذكري عاشوراء.

- ووصفت من جهتها صحيفة المساء احتفالات كربلاء بأن الشوارع والأزقة في المدينة امتلأت بالزوار لإحياء ذكري مقتل الإمام الحسين قبل 13 قرنا.. قال على حامد "35 عاماً" من الإسكندرية قرب بغداد "ما يزيدني سعادة ليس مجرد إتمام إحياء الذكري بسلام لكن رؤية أناس من جميع مناطق العالم ينضمون إلينا لإحياء هذه المناسبة.
ومن بين الزوار ارتدي مئات الرجال ملابس بيضاء اللون وساروا في الشوارع وهم يضربون رؤوسهم بالسيوف تعبيراً عن حزنهم لمقتل الإمام الحسين.

- أخيرا نقلت الوفد عن الأميرال مايك مولين رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، إشادته بالسلفادور لمساهمتها في الحرب التي تقودها أمريكا في العراق، وتقول الصحيفة المصرية إن السلفادور هو البلد الوحيد في أمريكا اللاتينية الذي مازال يسهم بقوات في الحملة التي تقودها أمريكا في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG