روابط للدخول

التيار الصدري يشير إلى احتمال إعادة النظر في قرار تجميد نشاطات جيش المهدي المسلحة


رواء حيدر و نبيل الحيدري

أبرز محاور ملف العراث الاخباري لهذا اليوم:

- التيار الصدري يشير إلى احتمال إعادة النظر في قرار تجميد نشاطات جيش المهدي المسلحة
- وجعفر الموسوي رئيس الادعاء العام السابق يقول إنه رفع قضية ضد قرار أمر اعفائه من منصبه
- وسنتابع في الملف أيضا دور العشائر الحالي في العراق
***

أوضح بيان صدر عن رئاسة الجمهورية الأحد أن الرئيس طالباني جدد التأكيد على ضرورة منع المداهمات والاعتقالات الكيدية التي يتعرض لها الأبرياء من التيار الصدري، جاء ذلك خلال استقبال طالباني بهاء الاعرجي عضو مجلس النواب عن التيار الصدري حيث ناقش معه الأوضاع السياسية والأمنية ومعالجة المعوقات التي تعترضها .
المتحدث الرسمي للتيار الصدري صلاح العبيدي المح في حديث خاص مع إذاعة العراق إلى إمكانية أن يعيد السيد مقتدى الصدر النظر في قرار تجميد النشاطات المسلحة لجيش المهدي في حال لم يلمس أي تعاون من قبل الحكومة في وقف استهداف أعضاء التيار الصدري من قبل من اسماهم بعصابات تؤثر على أداء القوى الأمنية في بعض المحافظات. العبيدي وصف قرار تجميد نشاطات جيش المهدي المسلحة الذي أعلنه رجل الدين مقتدى الصدر في آب الماضي وصفه بأنه كان قد جاء لمواكبة توجه العراق نحو الاستقرار في ذلك الوقت وكما جاء في حديث خاص مع إذاعة العراق الحر:

( مقابلة مع صلاح العبيدي الناطق باسم التيار الصدري )

كان هذا صلاح العبيدي الناطق باسم التيار الصدري متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.
***

قال جعفر الموسوي رئيس الادعاء العام السابق انه رفع قضية لدى محكمة بداءة الكرخ ضد قرار اعفائه من منصبه كمدع عام في المحكمة الجنائية العليا ونقله الى محافظة السليمانية.
الموسوي قال في حديث خاص بإذاعة العراق الحر أن قرار إعفائه ونقله باطل ومخالف للدستور لانه متجاوز لصلاحيات هيئتي رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء موضحا إن قانون المحكمة الجنائية العليا الخاص يمنع تدخل المحكمة في هيئة الادعاء :

( صوت جعفر الموسوي )

وحول اجراءات انتخاب رئيس هيئة الادعاء العام بين جعفر الموسوي:

( صوت جعفر الموسوي )

من جانبها أكدت عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب إيمان الاسدي أن قرارات نقل أصحاب الدرجات الخاصة في المحكمة ومنها الادعاء العام مرهونة بموافقة هيئة الرئاسة :

( صوت عضو مجلس النواب ايمان الاسدي )

وكان القاضي منير حداد رئيس المحكمة الجنائية العليا بالوكالة قال في تصريحات صحفية السبت إن المحكمة قررت الأربعاء الماضي تعيين القاضي جعفر الموسوي كقاضي تحقيق في محافظة السليمانية لمتابعة القضايا في تلك المحافظة، وأوضح حداد إن المحكمة أعفت الموسوي من منصب رئيس الادعاء العام في المحكمة الجنائية العليا بعد ما سماه بفشله بالانتخابات التي أجريت لاختيار رئاسة الادعاء وتعيين رئيس الادعاء العام القاضي حسن صلاح رئيسا بالوكالة.
الموسوي قال لأذاعه العراق الحر إن المحكمة تدخلت في عمل الادعاء العام ونظمت انتخابات لاختيار رئاسة الادعاء العام ومارست ضغوطا على أعضاء الادعاء وقال :

( صوت جعفر الموسوي )

عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب إيمان الأسدي أكدت استقلالية السلطة القضائية معلقة على قرار اعفاء جعفر الموسوي من منصبه كمدع عام :

( صوت عضو مجلس النواب ايمان الاسدي )
***

قال نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية إن الاتجاه الحالي للدولة هو الاعتماد على العشائر أو على ما يدعى بمجالس الصحوة بهدف إحلال الأمن في عدد من مناطق العراق:
( صوت نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية )

العاني أضاف أن الحكومة تدعم هذه المجالس كما قال إن العشائر تطالب من جانبها أن يكون لعناصرها وجود ضمن المؤسسة العسكرية وبشكل قانوني.

( صوت نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية )

نصير العاني لاحظ أن دور العشائر ليس جديدا في العراق وانهم كانوا دائما مؤثرين بشكل أو بآخر في المشهد السياسي العراقي وان الحكومات المتعاقبة كانت تسعى على الدوام إلى الحصول على دعمهم كما لاحظ أن المجتمع العراقي يضم العديد من الأطراف ومنهم العشائر ولفت إلى أن لكل شريحة دورا يمكن لها أن تؤديه:

( صوت نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية )

رئيس ديوان رئاسة الجمهورية أضاف قائلا:

( صوت نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية )

نصير العاني رئيس ديوان رئاسة الجمهورية متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.
وسألنا المحلل السياسي هاشم الحبوبي عن دور العشائر وعما هو متوقع له فقال:

( صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي )

المحلل الحبوبي رأى أن الظروف الأمنية ضاغطة جدا وقد دعت الحكومة ورعاة العملية السياسية إلى اللجوء إلى العشائر من اجل تحقيق تقدم على الصعيد الأمني إضافة إلى تعويض ما ذكر عن بطء العملية السياسية. أما بالنسبة لدور العشائر المستقبلي فرأى الحبوبي أن هناك عدة اتجاهات وصفها بالشكل التالي:

( صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي )

إذاعة العراق الحر سألت المحلل هاشم الحبوبي عن مآل المجتمع العراقي بعد تغير ادوار الشرائح المكونة له لا سيما في ما يتعلق بالطبقة الوسطى التي لاحظ أنها كانت سائدة في فترة ما في العراق غير أن دورها ضعف واندثر على مر الزمن:

( صوت المحلل السياسي هاشم الحبوبي )

المحلل هاشم الحبوبي متحدثا إلى إذاعة العراق الحر.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG