روابط للدخول

الشأن العراق في الصحف المصرية الصادرة يوم السبت 19 كانون الثاني


احمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام المصرية إن الجنرال الأمريكي جيمس دوبيك المكلف بتدريب القوات الأمنية العراقية حذر من أن خفض القوات الأمريكية بالعراق مرتبط إلى حد كبير بالتقدم الذي يحرزه العراقيون لضمان أمنهم بأنفسهم، وهو الهدف الذي قد لا يتمكنون من بلوغه إلا في عام ‏2012.‏ وفيما يتعلق بتأمين حدود العراق،‏ أكد الجنرال جيمس دوبيك أن العراقيين لن يتمكنوا من تولي مسئوليته قبل عامي ‏2018‏ و‏2020‏، ليؤكد بذلك ما أعلنه وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي أن بلاده ستكون قادرة على تولي أمنها الداخلي في ‏2012‏ وعلى حماية حدودها بحلول ‏2018‏.

وفي غضون ذلك، كما تقول الأهرام،‏ أشار الجنرال ريموند أوديرنو نائب قائد القوات الأمريكية في العراق إلى تحسن في قدرات القوات العراقية‏.‏ وقال إن نقل السلطات الأمنية يمكن أن يتم قبل نهاية عام ‏2008‏ إذا استمر التقدم على نفس النحو‏.‏ وفي الإطار ذاته نقلت الجمهورية عن وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس أن الخطط الراهنة بتخفيض الوجود العسكري الأمريكي بالعراق لا تزال قائمة، لكن حدوث مزيد من الانسحابات يعتمد على مدی استعداد الجيش العراقي. وقال غيتس للصحفيين إن كل الشواهد المتوفرة لديه تشير إلى أن وزارته ستكون قادرة على استكمال خطة تخفيض القوات الأمريكية بمقدار خمس فرق قتالية كما أوصى الجنرال ديفيد بيتريوس قائد القوات الأمريكية بالعراق بحلول نهاية تموز / يوليو، لكنه حذر من أن ذلك يعتمد على تقييم بيتريوس لقدرة واستعداد القوات العراقية. ومن المقرر أن يعلن بيتريوس هذا التقييم في آذار / مارس القادم. أما مساعد وزير الدفاع الأمريكي المكلف بشئون الشرق الأوسط مارك كيميت الذي أدلى بإفادته خلال جلسة استماع أمام لجنة برلمانية أمريكية إلى جانب دوبيك‏، فقد أشار حسب صحيفة الأخبار إلى أن الاختبار الفعلي سيكون معرفة ما سيحدث في البصرة‏، حيث نقل البريطانيون مسؤوليات الأمن إلى العراقيين في منتصف كانون الأول / ديسمبر الماضي‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG