روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية ليوم الأحد 13 كانون الثاني


حازم مبيضين – عمّان

تغطي الصحف الأردنية كافة وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في السفارة العراقية بعمان، واقتصرت الدعوة لحضوره على وسائل الإعلام العراقية وبعض الوكالات الأجنبية في حين لم توجه الدعوة لأية وسيلة إعلام أردنية. وتنقل هذه الصحف عن زيباري أنه أبلغ خلال مباحثاته في عمان أن الأردن سيحدد ستة مكاتب داخل العراق يمكن للعراقيين التقدم إليها بطلبات للحصول على تأشيرات دخول إلى المملكة، وسيكون هناك مكتبان في بغداد وأربعة مكاتب في محافظات عراقية أخرى، وقال إنه ليس لديه موعد زمني محدد متى يتم العمل بهذا النظام الجديد. وأكد زيباري أن العراق ما زال ملتزما بتزويد الأردن بالنفط الخام وبأسعار تفضيلية على الرغم من تعثر الاتفاق النفطي وبطء وعدم انتظام وصول شحنات النفط. كما أكد أن وفدا من جامعة الدول العربية سيزور بغداد قريبا لإحياء عملية المصالحة الوطنية. وأكد أن الأوضاع الأمنية تتحسن في العراق والعنف انخفض ما بين 60% إلى 70% في كل العراق بفضل زيادة عدد القوات الأمنية العراقية وكفاءتها ومجالس الصحوات التي نشأت مؤخرا في المناطق الساخنة والتعاون الإقليمي من جانب إيران وسوريا. وأشار زيباري إلى أن العراق والولايات المتحدة سيوقعان قريبا اتفاقا لتحديد وضع القوات الأجنبية على أراضيه.

وتقول صحيفة الدستور إنه أعلن في بغداد عن تأسيس فرقة مسرحية تحمل اسم (فرقة المدى المسرحية) وهي تابعة لمؤسسة المدى الثقافية وتسعى في أول وأهم أهدافها إلى إحياء المسرحية الشعبية برؤى جمالية متقدمة ترتقي بالخطاب المسرحي المحلي الذي تغيب كثيرا عن منظومة العروض المسرحية. والفرقة مقبلة على تقديم مسرحية (ظلال على نافذة غائب) التي عرضت في موقع الحدث في شارع المتنبي، وذلك من جديد على خشبة المسرح الوطني.

** *** **

وفي صحيفة الغد يعلق سميح المعايطة على الحملة التي تقودها الجامعة العربية لمساعدة المهجرين العراقيين. ويقول إن هذا الملف يحتاج إلى حملة من نوع آخر تحت شعار (حق العودة)، أي عودة العراقي إلى بيته ومدينته. وهذا يحتاج أولا إلى جهد حقيقي من الحكومة العراقية. لكن الأهم في ضمان حق العودة للأشقاء أن يتوفر الأمن. فالعراقي يحب وطنه، لكن لا يمكنه أن يضمن حياته ضمن حروب احتلال وتفجيرات في الشوارع أو قتل طائفي.

على صلة

XS
SM
MD
LG