روابط للدخول

ظاهرة اطفال الشوارع


فريال حسين

سعدت اوقاتكم ايها الأعزاء في رحلتنا الأسبوعية مع برنامج (اجيال) و حلقة اليوم مخصصة لرصد ظاهرة آخذة بالأتساع بشكل واضح في العراق هي ظاهرة اطفال الشوارع......

(تقرير مصطفى عبد الواحد)

في المدن العراقية اليوم يمكن ملاحظة ظاهرة آخذة بالأتساع بشكل واضح ، وهي تعكس الواقع الأقتصادي والأجتماعي والثقافي لمئات الأسر العراقية..هذه الظاهرة هي ظاهرة اطفال الشوارع او الباعة المتجولين الصغار الذين ينتشرون على الأرصفة في كربلاء، يبيعون قناني المشروبات الغازية الى جانب قناني البانزين والمحروقات الأخرى، وينتشرون ايضا في الأسواق حيث يبيع بعضهم المخضر ، ويعمل قسم منهم في المطاعم والفنادق.. وهناك من يعمل في مهن مرهقة لا تناسب عمره وبنيته الجسدية كالعمل في البناء والأفران ومعامل الحدادة ودفع العربات..
بالطبع هذه الظاهرة ليست بجديدة على المجتمع العراقي ولا تختص بجيل دون سواه، ولكنها اتسعت خلال السنوات الأخيرة بفعل عوامل عديدة لها علاقة بالظروف الراهنة ..

الأطفال (خضير وعمار وعلي) وغيرهم من الذين التقاهم مراسلنا في كربلاء (مصطفى عبد الواحد) تحدثوا عما يعانوه من متاعب جراء اعمالهم في الشوارع، ومدى رغبتهم بالعودة الى مقاعد الدراسة..نستمع اولا الى الطفل خضير جاسم..

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG