روابط للدخول

اميركا تدعو تركيا الى التعاون مع العراق لحل مشكلة حزب العمال الكردستاني ومناشدة دولية من اجل المهجرين


فارس عمر

أبرز محاو ملف العراق الاخباري:

ـ دعوة اميركية الى حل سياسي لمشكلة حزب العمال الكردستاني بالتعاون مع العراق
ـ والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين تناشد العالم مساعدة المهجرين

تعهد الرئيس الاميركي جورج بوش بمواصلة التعاون مع تركيا في التصدي لحزب العمال الكردستاني الذي ينشط مقاتلوه في منطقة الحدود العراقية التركية. وكان الرئيس الاميركي التقى نظيره التركي عبد الله غل في البيت الابيض يوم الثلاثاء. واعلن بوش في اعقاب اللقاء ان الولايات المتحدة وتركيا تواجهان عدوا مشتركا هو حزب العمال الكردستاني الذي وصفه بوش بعدو تركيا وعدو العراق ايضا:

(صوت بوش)

"نحن نتعامل مع مشاكل مشتركة. واحدى هذه المشاكل معركتُنا المستمرة ضد عدو مشترك هو الارهاب ، وعدو مشترك مثل حزب العمال الكردستاني. فهو عدو تركيا وعدو العراق ، وعدو مَنْ يريدون العيش بسلام".
بوش دعا تركيا الى العمل مع العراق لايجاد حل سياسي طويل الأمد يُنهي مشكلة حزب العمال الكردستاني. وكانت الناطقة باسم البيت الابيض دانا برينو اعلنت قبل القمة الاميركية التركية ان بوش سيحث غُل على التعاون مع الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ومع المسؤولين في حكومة الاقليم.
حكومة اقليم كردستان رحبت بدعوة بوش الى تعاون انقرة مع بغداد للتوصل الى حل جذري. وقال مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم فلاح مصطفى ان حكومة الاقليم كانت دائما تؤكد ان مشكلة حزب العمال الكردستاني مشكلة سياسية بالاساس ولا يمكن حلها بالقوة العسكرية مشيرا الى إبلاغ المسؤولين الاميركيين بهذا الموقف في مناسبات مختلفة..

(صوت فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم)

المسؤول الكردي اعاد التذكير بدعوة رئيس حكومة اقليم كردستان نجرفان بارزاني الى تعاون تركيا مع العراق وحكومة الاقليم والولايات المتحدة من اجل حل المشكلة مؤكدا تأييد حكومة الاقليم لأي مقترح يخدم هذا الهدف

(صوت فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم)

وعن دعوة الادارة الاميركية الى ايجاد حل سياسي طويل الأمد لمشكلة حزب العمال الكردستاني باعتبار مثل هذا الحل احد اهداف التعاون بين انقرة وبغداد قال مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم فلاح مصطفى ان هذا الموقف يؤكد عدم جدوى المحاولات السابقة لانهاء المشكلة بالطرق العسكرية

(صوت فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم)

المسؤول الكردي أقر بأن الحل السياسي طويل الأمد الذي دعا اليه البيت الابيض لن يكون سهلا لا سيما وان انقرة ترفض بشدة أي شكل من اشكال الاتصال مع حزب العمال الكردستاني بوصفه منظمة ارهابية في نظرها..

(صوت فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم)

وكانت العمليات العسكرية التي نفذتها قوات الجيش التركي عبر الحدود مع العراق تسببت في الحاق اضرار مادية وتهجير المواطنين العراقيين من سكان القرى الحدودية التي طالتها العمليات.
وفي هذا الشأن أكد مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة اقليم كردستان فلاح مصطفى في حديثه لاذاعة العراق الحر ان حكومة الاقليم وحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تبذلان جهودا قصوى لتعويض المتضررين بهذه العمليات التي اعرب عن الأمل في توقفها نهائيا

(صوت فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة الاقليم)

وكان الرئيس التركي عبد الله أكد في اعقاب محادثاته مع الرئيس بوش في البيت الابيض ان حل المشكلة صعب لأن حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية تنطلق من خارج تركيا.
ونقلت وكالة فرانس برس عن الرئيس التركي تساؤله: "كيف يمكن الحديث عن حل سياسي عندما يكون مصدر هذا العمل الارهابي من خارج تركيا"، بحسب تعبيره.

قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة انها ليست مستعدة للتوصية بعودة اللاجئين العراقيين الى وطنهم رغم خطتها لاعادة خمسة عشر الف عائلة.
واوضحت المفوضية انها تعمل على ضمان بقاء العراقيين في بلدان اللجوء بأمان الى تصبح عودتهم الطوعية خيارا صالحا. ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين رون ردموند قوله ان المفوضية مستعدة لدعم الحكومة العراقية في تقديم المساعدة لمن يقررون العودة.
واشار المتحدث باسم المفوضية الى تضافر اسباب مختلفة لانخفاض عدد العراقيين الذين يغادرون الى الخارج وعودة العراقيين الموجودين في الخارج. ومن هذه الاسباب تحسن الوضع الأمني في بعض المناطق والقيود التي فرضتها دول الجوار على دخول العراقيين.
اذاعة العراق الحر التقت رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب عبد الخالق زنكنة الذي تناول وضع العراقيين في دول الجوار واسباب عودتهم

(صوت عبد الخالق زنكنة رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب)

رئيس لجنة المهجرين في مجلس النواب اكد عودة عشرات آلاف العراقيين نتيجة التحسن النسبي في الوضع الأمني ولكنه اضاف ان مشاكل مختلفة تنتظر العائدين

(صوت عبد الخالق زنكنة رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب)

في نداء الى حكومات العالم طلبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مئتين وواحدا وستين مليون دولار لتوفير العلاج الصحي وتقديم معونات مالية وغيرها من المساعدات الى المعوزين من المهجرين داخل العراق. ولكن رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين عبد الخالق زنكنة قال في حديثه لاذاعة العراق الحر ان المطلوب أكثر من ذلك لحل مشكلة المهجرين واللاجئين العراقيين بسبب اعدادهم الكبيرة

(صوت عبد الخالق زنكنة رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب)

زنكنة لفت الى ان اللاجئين والمهجرين ضحايا صراعات سياسية وطائفية لا ذنب لهم فيها مناشدا المجتمع الدولي والحكومة العراقية مساعدتهم في زمهرير الشتاء

(صوت عبد الخالق زنكنة رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب)

وشدد رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين على ان معاناة اللاجئين والمهجرين ترتبط بالازمة السياسية ولا بد من تحقيق المصالحة بين القوى المختلفة لحل هذه المشكلة الانسانية

(صوت عبد الخالق زنكنة رئيس لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب)

والى ان يتفق السياسيون فيما بينهم تستغيث هذه المواطنة المقيمة في سوريا بأمنية متواضعة باتت من المسلمات في مناطق اخرى من العالم ، هي الوطن والأمان

(صوت المواطنة العراقية المقيمة في سوريا)

وتقدر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عدد العراقيين في دول الجوار بنحو مليوني عراقي والمهجرين داخل وطنهم بمليونين ومئتي الف شخص.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG