روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية الصادرة يوم الخميس 3 كانون الثاني


احمد رجب – القاهرة

تهتم صحيفة الأهرام بأنباء نقلا عن مصادر إعلامية عراقية تقول إن القادة العراقيين سيعاودون اجتماعاتهم الأسبوع المقبل بعقد قمة مصغرة‏,‏ بهدف بحث توحيد المواقف السياسية خلال العام الحالي‏,‏ في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون عن حصيلة جديدة لعدد قتلى الجيش الأمريكي في العراق خلال عام‏2007‏ بلغت ما يقرب من‏900‏ جندي‏,‏ ليكون بذلك العام الأسوأ للجيش الأمريكي منذ غزو العراق في عام‏2003.‏ وذكرت مصادر مطلعة أن الأسبوع المقبل سيشهد تكثيفا للقاءات السياسيين وعقد قمة مصغرة بين عدد من قادة العراق‏,‏ وأنه سيتم خلال هذه اللقاءات بحث القوانين المهمة التي مازالت معطلة‏,‏ بالإضافة إلى المستجدات العملية والسياسية والأمنية‏,‏ وتطورات الأوضاع على الحدود التركية‏.‏ وأوضحت المصادر أن هذه الاجتماعات ستبدأ فور عودة رئيس الوزراء نوري المالكي من رحلة العلاج في لندن خلال الأيام القليلة المقبلة‏.‏

وفي لفتة توضح اتجاه العراق إلى الاستقرار رغم وقوع بعض العمليات الإرهابية قالت صحيفة الأخبار إن جبهة التوافق العراقية أعربت عن أملها في ان يكون عام 2008 الحالي عاما لعودة وزراء الجبهة إلى الحكومة والمشاركة في إدارة البلاد.
ونقلت عن المتحدث باسم الجبهة سليم عبدا لله استعداد الجبهة للعودة إلى الحكومة معربا عن اعتقاده بان الكتل السياسية أبدت تفهمها لمطالبة الجبهة بإشراكها في السلطة التنفيذية.. وأضاف عبدا لله ان جبهة التوافق تبحث عن شراكة حقيقية فعالة في السلطة التنفيذية مشيرا الى ان الكتل السياسية أدركت، وبشكل واضح ان هذا البلد لا يمكن ان يدار من قبل طرف واحد ينفرد بالقرار وإنما بمشاركة الجميع. ومن جانبه كما تذكر الصحيفة المصرية توقع النائب سامي العسكري مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان يمدد مقتدي الصدر زعيم التيار الصدري قراره بتجميد نشاط ميليشيا جيش المهدي الذي سينتهي العمل به نهاية الشهر الجاري.

وفي رصده لأهم أحداث العام الماضي 2007 يقول الدكتور عبد العاطي محمد رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي في مقاله هذا الأسبوع إن حكومة المالكي لم تنجح في إغلاق أي ملف من الملفات المعلقة التي يحتدم حولها الجدل‏,‏ ولم تنجح الأطراف السياسية العراقية في الاتفاق على التعديلات الدستورية وغيرها من القضايا الشائكة التي عطلت مشروعات المصالحة والوفاق السياسي العديدة‏.‏ واعتبر الكاتب المصري أن هناك عاملين خارجيين أسهما في تعميق أزمات العراق والمنطقة، وهما غياب الدور العربي أو ضعفه‏,‏ وشدة التدخل الأجنبي‏ على حد تعبير الدكتور عبد العاطي محمد.

على صلة

XS
SM
MD
LG