روابط للدخول

قراءة في الصحف البغدادية الصادرة يوم الخميس 3 كانون الثاني


محمد قادر

العنوان الرئيس لجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي تحدث عن اجتماعات مرتقبة مع شخصيات معارضة لحثها على الدخول في المصالحة الوطنية.
وقالت الصحيفة في تفصيل الخبر إن البلاد دخلت بعد فترة الاعياد مرحلة جديدة من البحث عن توافقات سياسية وتمتين للتحالفات بين القوى الفاعلة لتشكل مخرجا لعدد من القضايا غير المحسومة.

هذا ومن الاخبار الاخرى للصباح
-
الكهرباء توقع عقدا مع اليابان لتأهيل محطة التاجي الغازية
-
وتدفق كميات كبيرة من الزيوت والحليب والرز إلى الموانئ الجنوبية بحسب ما اكدته وزارة التجارة

والى الصفحة الاولى من جريدة التآخي التي تصدر عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني
اذ اشارت الى توقعات مصادر عراقية ان تكون زيارة رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي في مشفاه بلندن بداية صفحة جديدة في العملية السياسية العراقية.

اما صحيفة المدى المستقلة فاعتلى صفحتها الاولى عنوان يقول:
-
طالباني بانتظار رسالة من حزب العمال الكردستاني
حيث عرضت الصحيفة ما قاله رئيس الجمهورية بشان انتظاره رسالة خطية من الكوردستاني تتعلق بالأزمة مع تركيا، مع تأكيده عدم معرفته بعد مضمون الرسالة المذكورة.

ومن عناوين المدى ايضاً ..
-
السجن (15 سنة) لمدير عام الوقاية والشفافية في النزاهة
-
وجمعية الدفاع عن حقوق الصحفيين تقول: 54 إعلاميا قتلوا فى العراق خلال عام 2007

مفهوم الفيدرالية يعود ليطرح في مقالات واعمدة الصحف العراقية حيث يشير جرجيس كوليزادة في عمود له في جريدة الصباح الجديد الى ان الحاصل في العراق في واقع الامر هو نظام شبيه بالأقاليم على مستوى المحافظات، لأن الانتخابات التي أجريت قد انتخبت فيها مجالس حكومة إدارية محلية على مستوى المحافظات والاقضية والنواحي، واعتبرت المحافظات على مستوى الأقاليم لما لها من صلاحيات واسعة في تصريف شؤونها العامة وفق الصلاحيات والسلطات المخولة لها في الدستور.
مضيفاً كوليزادة .. بان الوقت قد حان للتفكير الجدي لتحقيق وإقامة الفيدراليات حسب خيارات المجموعات السكانية للمحافظات، للنهوض بالواقع العراقي وإخراجه من الأزمات التي يعاني منها في واقعنا الراهن، والتي تعود الكثير منها الى سبب عدم فهم الفيدرالية بصورتها السليمة.
والكلام يبقى لكاتب المقالة

على صلة

XS
SM
MD
LG