روابط للدخول

المالكي يدعو إلى مزيد من النجاحات وترسيخ التعاون في عام 2008


ناظم ياسين

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي انه "في صحة جيدة" بعد أن خضع لفحوص طبية في العاصمة البريطانية.
وذكر المالكي في كلمة مسجّلة في لندن وبثها التلفزيون العراقي ليل الثلاثاء لمناسبة العام الميلادي الجديد إنه يرغب في طمأنة الجميع بأنه "في صحة جيدة".
وكان رئيس الوزراء العراقي خضع الأحد في مستشفى بالعاصمة البريطانية لفحوص طبية أتت نتائجها "سليمة ومطمئنة جدا".
وقال المالكي في كلمته القصيرة إن العام المنصرم كان عام الأمان مضيفاً أن عام 2008 سيكون عام الإعمار والاقتصاد ومكافحة الفساد. كما دعا إلى ترسيخ النجاحات في العراق ومزيد من ترسيخ الأخوّة والتعاون.


وافق مجلس الوزراء العراقي في جلسته الاعتيادية الأولى الأربعاء على مسوّدة مشروع تعديل قانون الخدمة المدنية برفع الحد الأدنى لبداية الراتب للدرجات المختلفة وزيادة المخصصات المختلفة لموظفي الدولة.
ونُقل عن الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قوله في بيان إن القانون الجديد سيسهم في رفع الأعباء المعيشية والتضخم الذي أفقد الرواتب جزءاً من قدرتها الشرائية كما يساعد الموظفين ذوي الدخول المحدودة من خلال الأخذ في الاعتبار مخصصات الإعالة والموقع الجغرافي والاختصاص.

ذكرت مصادر الشرطة العراقية الأربعاء أن انتحارية ترتدي حزاما ناسفا فجّرت نفسها عند نقطة تفتيش لعناصر من دوريات الصحوة في منطقة بعقوبة فقتلت عشرة أشخاص وأصابت ثمانية آخرين بجروح.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أحد المصادر أن "امرأة كانت ترتدي حزاما ناسفا فجّرت نفسها عند نقطة تفتيش كان يقيمها عناصر من أفراد قوة الصحوة في منطقة بعقوبة الجديدة وسط مدينة بعقوبة وأدت إلى مقتل عشرة وإصابة ثمانية آخرين بجروح."
وأوضح مصدر الشرطة أن "الضحايا اغلبهم من أفراد نقطة التفتيش وأن اغلب الجرحى حالتهم خطرة." وتوقع المصدر ارتفاع حصيلة الانفجار.
وقالت الشرطة إن اثنين من رجالها وأربعة من أفراد دوريات الصحوة كانوا بين القتلى. وبينهم عبد الرافع النداوي الذي ذكرت الشرطة انه المنسق بين القوات الأميركية ودوريات مجالس الصحوة في المدينة.


ذكرت وزارة النفط العراقية الأربعاء أنه ينبغي على شركات النفط العالمية تسجيل نفسها لدى الوزارة في موعد أقصاه 31 كانون الثاني الحالي حتى يتسنى لها المنافسة على عقود تطوير حقول النفط.
وأضافت وزارة النفط في بيان أن على الشركات أن ترسل الوثائق المطلوبة لمكتب التراخيص والعقود بالوزارة إما من خلال شخص ذي صفة رسمية أو بالبريد المسجل.

من جهة أخرى، نُقل عن وكلاء ملاحين الأربعاء أن صادرات العراق من النفط الخام ارتفعت في كانون الأول الماضي بمقدار 40 ألف برميل يوميا مقارنةً بشهر تشرين الثاني لتعاود ارتفاعها باتجاه أعلى معدل لها منذ أكثر من ثلاثة أعوام والذي سجلته في تشرين الأول.
وأوضحت بيانات لصناعة الشحن جمعتها رويترز أن الصادرات في كانون الأول بلغت 1.83 مليون برميل ارتفاعا من 1.79 مليون في تشرين الثاني.
وفي تشرين الأول سجلت الصادرات 1.84 مليون برميل يوميا وكان هذا أعلى مستوى منذ أيلول عام 2004 على الأقل.


ذكر الاتحاد الدولي للصحافيين في بيان أن الخطر ظل يكتنف العمل الصحافي في عام 2007 إذ قتل 171 صحافيا أثناء عملهم وهو رقم يقترب من العدد القياسي المسجل في عام 2006 وهو 177 قتيلا.
وجاء في البيان الذي أصدره الاتحاد الذي يقع مقره في بروكسل أن العراق شهد سقوط ما يقرب من ثلث هذا العدد إذ قتل 65 من الصحافيين والعاملين في المؤسسات الإعلامية.
وأضاف أن الصومال وباكستان جاءا أيضاً في صدارة قائمة المناطق الخطرة بالنسبة للصحافيين إذ قتل ثمانية في الصومال وسبعة في باكستان. وقالت إن ستة صحافيين قتلوا في المكسيك حيث تتسم أيضا تغطية عمليات تهريب المخدرات بالخطورة الشديدة.
ونقلت رويترز عن البيان إيضاحه بأن عدد القتلى الذي ذكره الاتحاد لعام 2007 عبارة عن 134 قتيلا نتيجة جرائم قتل وعنف و37 نتيجة حوادث أثناء أداء العمل أو في الطريق إلى أو من مواقع الأخبار.


في إسلام آباد، أعلنت اللجنة الانتخابية في باكستان تأجيل الانتخابات العامة إلى 18 من شباط قائلة إن التصويت في الثامن من الشهر الحالي غير ممكن بسبب الاضطرابات في أعقاب اغتيال رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة المعارضة بينظير بوتو.
وصرح قاضي محمد فاروق كبير مفوضي الانتخابات في مؤتمر صحافي عقد الأربعاء بأن " التصويت سيجرى الآن في 18 من شباط بدلا من الثامن من كانون الثاني."

وفي سياقٍ متصل، قال الرئيس الباكستاني برفيز مشرف الأربعاء انه متأكد من أن حلفاء تنظيم القاعدة هم المسؤولون عن قتل الزعيمة المعارضة بينظير بوتو.
وقال مشرف في خطابٍ أذاعه التلفزيون إن المتشددين ذوي الصلة بالقاعدة ضالعون في جميع الهجمات في باكستان بما في ذلك الهجمات الأخيرة على قوات الأمن وبعض الساسة.

وكان معاون مقرّب من الرئيس الباكستاني مشرف صرح في وقت سابق الأربعاء بأن مشرف سيُعلن طلبَ مساعدة دولية في التحقيق في حادث اغتيال بوتو.
كما نُقل عنه القول إن مشرف سيدعو أيضاً في كلمته إلى الأمة عبر التلفزيون إلى الهدوء قبل الانتخابات التي كان مزمعا إجراؤها في الثامن من كانون الثاني الجاري لكنها تأجلت بضعة أسابيع.
يشار إلى أن إسلام آباد تتعرض لضغوط من جهات دولية وكذلك حزب الشعب الباكستاني المعارض وهو حزب رئيسة وزراء باكستان السابقة لقبول تحقيق خارجي في اغتيال بوتو.


نُقل عن شهود أن أكثر من ألف حاج فلسطيني دخلوا الأربعاء قطاع غزة الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في تحدٍ لمطالب إسرائيل.
وبقي في مصر نحو 2200 حاج فلسطيني لنحو أسبوع بعد عودتهم من السعودية حيث أدوا الفريضة بسبب إصرار إسرائيل على أن يعودوا إلى قطاع غزة من معبرين حدوديين تسيطر عليهما خشية أن يهرّب بعضهم أموالا وأسلحة لحركة حماس.
لكن المئات من الحجاج تدفقوا الأربعاء على معبر رفح الذي تديره مصر وحماس. وذكرت حماس ومصادر أمنية وحدودية مصرية أن أكثر من ألف حاج مروا من المعبر وان الباقين سيتبعونهم قريبا.
من جهته، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أرييه ميكيل انه لا علم له بأي اتفاق بالسماح للحجاج بالمرور من معبر رفح وانه سيتحقق من التقرير.


في دمشق، أُعلن الأربعاء أن الحكومة السورية علّقت تعاونها الدبلوماسي مع فرنسا الذي يستهدف إنهاء أزمة الانتخابات الرئاسية في لبنان وهي خطوة عكست تحركا مماثلا اتخذته باريس في وقت سابق.
وفي إعلانه القرار، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحافي "يبدو أن الفرنسيين أرادوا تحميلنا مسؤولية فشلهم في إقناع الأكثرية بقبول مشروعهم"، بحسب تعبيره.
وأضاف "في ضوء هذا قررت سوريا وقف التعاون السوري الفرنسي في صدد حل الأزمة اللبنانية"، على حد تعبير المعلم.
وقال المسؤول السوري إن دمشق لن تضغط على حلفائها في المعارضة اللبنانية لاسيما حزب الله لقبول حل قد يؤدي إلى عدم الاستقرار في لبنان.

في الجزائر، أعلنت وزارة الداخلية مقتل أربعة أشخاص وإصابة سبعة آخرين بجروح الأربعاء في تفجير استهدف مركز شرطة في بلدة الناصرية التي تبعد نحو 120 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة الجزائرية.
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بيانٍ للداخلية إنه "تم اقتراف اعتداء بالمتفجرات يوم الأربعاء السابعة صباحا بالقرب من مقر أمن دائرة الناصرية بولاية بومرداس." ولم يتضمن البيان تفصيلات أخرى عن الحادث.


في كانبيرا، فتحت الشرطة الأسترالية الأربعاء تحقيقا جنائيا بعد أن وصلت طرود بريدية تحتوي على مسحوق أبيض إلى سفارات إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا متسببة في إخلاء البعثتين الإسرائيلية والأميركية.
وقالت الشرطة في وقت لاحق إن الاختبارات لطرود المسحوق الثلاثة أظهرت أنها غير مؤذية.
وكانت السفارة الإسرائيلية التي تخضع لحماية مشددة في الحي الدبلوماسي في كانبيرا الأولى التي تسلمت طردا يحتوي على مسحوق ابيض تلتها السفارة الأميركية التي تقع في مكان قريب. ولم يتم إخلاء السفارة البريطانية بعد تلقي المسحوق هناك حسبما صرح ناطق باسم البعثة.
وكانت عدة سفارات أجنبية منها بعثات الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وكذلك مبنى برلمان استراليا أهدافا لمثل هذه العمليات خلال الأعوام الأخيرة. وتبين أن الطرود التي تحتوي على المسحوق كلها غير ضارة.

في كوالالمبور، أُعلن الأربعاء أن وزير الصحة الماليزي شوا سوي ليك قدّم استقالته وذلك بعد يوم من اعترافه الذي أذهل الأمة بأنه هو الرجل الذي ظهر في تسجيليْ فيديو إباحيين حظيا بانتشار واسع.
وقال رئيس الوزراء عبد الله أحمد بدوي إنه قبل استقالته شوا الذي اعتذر بعد أن نزلت في السوق أقراص (دي.في.دي.) يظهر فيها الوزير المستقيل البالغ 61 عاما في مشاهد إباحية مع امرأة مجهولة.
وكانت الفضيحة أحدث حلقة في سلسلة مشكلات تحاصر حكومة بدوي التي كان متوقعا على نطاق واسع أن تدعو إلى انتخابات مبكرة في الأسابيع المقبلة.

في نيروبي، ذكرت منظمة حقوقية محلية تموّلها الدولة وجماعة حقوقية دولية في بيان مشترك الأربعاء أن أكثر من 300 شخص لقوا حتفهم في أحداث العنف في كينيا منذ الانتخابات التي جرت في 27 من كانون الأول.
وقالت مفوضية كينيا لحقوق الإنسان والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان إن روايات مصادر مستقلة مختلفة تظهر أن أكثر من 300 شخص قتلوا منذ الانتخابات في 27 من كانون الأول عام 2007"، بحسب تعبير البيان.

وفي سياقٍ متصل، اتهمت حكومة الرئيس الكيني مواي كيباكي الأربعاء حزب منافسه رايلا أودينغا بارتكاب "إبادة جماعية" في الوقت الذي تجاوز فيه عدد القتلى نتيجة تفجر العنف القبلي بسبب نتائج الانتخابات المتنازع عليها 300 قتيل.
وجاء في بيان تلاه وزير الأراضي كيفوثا كيبوانا بالنيابة عن زملائه "بات من الواضح أن أفعال الإبادة الجماعية والتطهير العرقي هذه والمنظّمة تنظيما جيدا خطط لها زعماء الحركة الديمقراطية البرتقالية جيدا وموّلوها واستعرضوها قبل الانتخابات العامة"، بحسب تعبيره.
ولم يصدر رد على الفور من الحركة الديمقراطية البرتقالية على الاتهام.
من جهة أخرى، دعا كيباكي أعضاء البرلمان الجديد الذي تهيمن عليه المعارضة إلى اجتماع في قصر الرئاسة في محاولةٍ لتهدئة الأجواء بعد الانتخابات. ولم يتضح على الفور عدد أعضاء البرلمان الذين سيحضرون الاجتماع.

على صلة

XS
SM
MD
LG