روابط للدخول

تحذير عراقي لشركة أجنبية بشأن عقد نفطي مع أربيل، تحسّن سعر صرف الدينار، المصرف الصناعي العراقي


ناظم ياسين

تتضمن هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي) متابعة لأحدث مستجدات الأزمة المتواصلة بين بغداد وأربيل في شأن العقود النفطية المبرمة مع شركات أجنبية ومتابعة أخرى عن تحسّن سعر صرف العملة المحلية مقابل الدولار الأميركي إضافةً إلى مقابلةٍ مع مدير المصرف الصناعي العراقي.

** *** **

تحذير عراقي لشركة أجنبية بشأن عقد نفطي مع أربيل
أفاد تقرير إعلامي في سول بأن شركة مصافي النفط الكورية الجنوبية (أس كي انيرجي SK Energy) ما تزال في صدد اتخاذ قرار صعب بشأن الاختيار بين وقف عمليات التنقيب عن النفط في إقليم كردستان العراق أو فقدان واردات النفط العراقية.
وجاء في التقرير الذي نشرته صحيفة (كوريا تايمز) على موقعها الإلكتروني في الثلاثين من كانون الأول 2007 أن هذه الشركة، وهي أكبر شركات مصافي النفط في كوريا الجنوبية، وجدت نفسها مضطرة إلى اتخاذ مثل هذا القرار بعد أن اعترضت الحكومة المركزية في بغداد على العقد النفطي الذي أبرمته مع السلطات الإقليمية في أربيل إذ هددت الحكومة العراقية بوقف صادرات النفط الخام العراقي إلى سول.
وكانت حكومة إقليم كردستان العراق منحت في أوائل تشرين الثاني الماضي اتحاد الشركات النفطية في كوريا الجنوبية ومن بينها (أس كي انيرجي) حقوق استكشاف حقل بازيان النفطي في شمال العراق. لكن بغداد حذرت الشركات النفطية الأجنبية من إبرام عقود للتنقيب عن النفط في شمال البلاد قبل أن يقرّ مجلس النواب العراقي مشروع قانون النفط والغاز الجديد الذي ينظّم الصناعة النفطية العراقية. وبما أن (أس كي انيرجي) لم تأبه لهذا التحذير فقد قامت وزارة النفط العراقية بتبليغها أخيراً عبر الهاتف أنها قد توقف صادراتها النفطية إلى سول في حال مواصلة الشركة العمل بالمشروع الذي تمتلك فيه 19 في المائة من الأسهم بموجب العقد المبرم مع أربيل، بحسب ما أفادت صحيفة (كوريا تايمز).
وأضافت الصحيفة أن وزارات الشؤون الخارجية والتجارة والصناعة والطاقة في كوريا الجنوبية باشَرت اتصالاتٍ مع الحكومة العراقية بهدف التوصل إلى حل المشكلة وذلك منذ أن تلقت شركة (كي أس انيرجي) التحذير الأخير.
هذا فيما نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن مصادر حكومية في سول تأكيدها بأن بغداد ما زالت تصرّ على موقفها المبدئي بشأن وقف العمل على تنفيذ العقد المبرم بين الشركة وأربيل.
وصرح مسؤولون في (كي أس انيرجي) بأن الشركة تنتظر نتائج جهود الوساطة التي تقوم بها الجهات الحكومية الكورية الجنوبية لتسوية الأمر مع بغداد قبل أن تتخذ أي موقف رسمي بصدد مشروع حقل بازيان النفطي في كردستان العراق.

** *** **

أسباب تحسّن سعر صرف الدينار العراقي
شهد موسم الأعياد إقبالا متزايدا على شراء العملة المحلية بعد التحسّن الذي طرأ في سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الأميركي خلال الفترة الأخيرة.
وفي متابعته لهذا الموضوع، أجرى مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد محمد كريم مقابلتين إحداهما مع صاحب إحدى شركات الصيرفة والأخرى مع محلل اقتصادي ووافانا بالتقرير الصوتي التالي.
(التقرير الصوتي مع المقابلتين – بغداد)

** *** **

المصرف الصناعي العراقي
أعرب مدير المصرف الصناعي العراقي حسين علي قاسم عن أمله في أن يتمكن المصرف الذي أُسس في عام 1935 من ممارسة دور فاعل في تحريك عجلة الاقتصاد العراقي ودعم القطاع الصناعي وفق مفاهيم جديدة تتلاءم مع المرحلة الحالية وآلية السوق.
وفي المقابلة التالية التي أجرتها معه مراسلة إذاعة العراق الحر في عمان فائقة رسول سرحان على هامش حضوره ورشة عمل نظّمها صندوق النقد الدولي لتطوير أداء المصارف العراقية، تحدث مدير أقدم مصرف حكومي عراقي أيضاً عن نشاطاته في تنمية المشاريع الاستثمارية إضافةً إلى المعوقات التي تعترضه في أداء مهمته الحيوية في الاقتصاد العراقي.
(المقابلة مع مدير المصرف الصناعي العراقي)

على صلة

XS
SM
MD
LG