روابط للدخول

تجربة الغربة في حياة الفنان التشكيلي بلاسم محمد جسام


سميرة علي مندي

حلقة جديدة من برنامج (عراقيون في المهجر) تستضيف ناقدا وفنانا تشكيليا يقيم حاليا في عَمَّان لكنه انتقل عبر محطات عديدة خلال رحلة الاغتراب التي بدأها في فترة مبكرة هاربا من بيئته بحثا عن الذات.

ضيفنا هو الفنان التشكيلي بلاسم محمد جسام الذي ولد في مدينة الكوفة عام 1954. وتعلق بفن الرسم والفنون الموسيقية منذ صغره رغم معارضة والده والبيئة الدينية التي نشأ فيها:
[[....]]
عام 1968 انتقل إلى بغداد وكانت بداية الثورة التي صار يراقبها عن كثب وتركت أثرا كبيرا على رسوماته وأسلوبه الفني:
[[....]]
في بغداد أكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة وكانت تراوده باستمرار فكرة الهروب من بيئته:
[[....]]
خلال سنوات الدراسة الخمس في معهد الفنون الجميلة درس في قسم الكرافيك والخط العربي حتى تخرج عام 1975. بعدها أكمل دراسته في أكاديمية الفنون الجميلة ببغداد. لكنه لم يستطع أن يكمل دراسته إذ راودته فكرة الهروب من جديد وهذه المرة إلى هنغاريا:
[[....]]
عام 1978 عاد إلى بغداد ليكمل دراسته الأكاديمية وبدلا من أن يعمل في المجال الذي يحبه ودرس من أجله، سيق إلی الخدمة العسكرية حيث قضى سنوات على جبهات القتال خلال الحرب العراقية الإيرانية. عن هذه الفترة القاسية يقول الفنان بلاسم محمد:
[[....]]
بعد أن حصل على شهادتي الماجستير والدكتوراه عاد إلى رحلة البحث وراء كل ما هو جديد ليرحل إلى ألمانيا ومن هناك تنقل بين الدول الأوربية. ثم عمل في مجال التدريس لسنوات طويلة كما عمل في صحف عربية وأجنبية لأكثر من 15 عاما، ونشر العديد من البحوث والدراسات في مجال تصميم الـ (كرافيك ديزاين):
[[....]]
يرى الفنان والناقد التشكيلي بلاسم محمد أن الفنانين العراقيين خياليون ويرسمون الأسطورة. وفي تقييمه للفن التشكيلي في العراق يقول:
[[....]]
وضع الفنان بلاسم محمد تصميم العديد من المجلات والصحف العراقية والعربية وعمل في مجال رسوم الأطفال وتحديدا في مجلة (مجلتي) و(المزمار). عن هذه التجربة يقول:
[[....]]
يجيد الفنان بلاسم محمد جميع أنواع الخط العربي إذ تتلمذ على يد الخطاط المعروف هاشم محمد البغدادي وشارك في معارض للخط العربي والكرافيك وحاز على جوائز عديدة في مهرجانات أقيمت في دول عربية وأجنبية. وأقام 19 معرضا شخصيا داخل العراق وخارجه. أسس مع مجموعة من الفنانين محترف (إيديت) للتصميم الطباعي كما ساهم في تأسيس محترف الفنون البصرية عام 1986. من أشهر مؤلفاته (دراسات في بنية الفن) و(النقد والفن) و(تأويل الفراغ في الفنون الإسلامية) و(دراسات في الفن والجمال). ويعمل حاليا أستاذا للدراسات العليا في جامعة عمان الأهلية. ترى هل حقق الفنان بلاسم محمد ما كان يطمح إليه؟
[[....]]
بعد سنوات الغربة الطويلة والمنافي العديدة ماذا عن العودة؟
[[....]]

** *** **

كنا أعزائي مع الفنان والناقد التشكيلي بلاسم محمد جسام وقد حدثنا عن تجربته في الغربة وسنوات الطفولة التي قضاها على نهر الفرات ورحلة الاغتراب والهروب بحثا عن الذات.

وبهذا مستمعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج (عراقيون في المهجر). شكرا لحسن إصغائكم كما أشكر الزميلة فائقة رسول سرحان التي ساهمت في إعداد هذه الحلقة. حتى نلقاكم من جديد لكم أطيب المنى من سميرة علي مندي وأرق التحايا من المخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG