روابط للدخول

طالباني يؤكد ان اتفاقية الجزائر ليست ملغية


فارس عمر ونبيل الحيدري

ـ طالباني يوضح موقفه من اتفاقية الجزائر
ـ مصر تستضيف مؤتمرا جديدا للمصالحة الوطنية وتحفظ عراقي على المؤتمر
ـ مسؤول برلماني ينتقد ضآلة مساعدات الحكومة للاجئين العراقيين

اكد الرئيس جلال طالباني انه لا يعتبر اتفاقية الجزائر الموقعة بين العراق وايران في عام 1975 اتفاقية لاغية. وقال طالباني في مقابلة مع التلفزيون الايراني عقب استقباله سفير طهران في بغداد حسن كاظمي قمي يوم الجمعة انه يدعو الى اتفاقية استراتيجية طويلة الأمد بين العراق وايران.
ويأتي تصريح طالباني بعد الايضاح الذي اصدره مكتب الرئاسة يوم الخميس الماضي مؤكدا فيه ان اتفاقية الجزائر اتفاقية قائمة غير ملغية وفق القوانين والاعراف الدولية.
وكان الرئيس جلال طالباني اعلن يوم الثلاثاء الماضي ان اتفاقية الجزائر الخاصة بترسيم الحدود بين العراق وايران لاغية وان العراق يرفض المحاولات الرامية الى احيائها. ولكن الايضاح شدد على ان الرئيس طالباني لم يقصد بتعليقه الغاء الاتفاقية القائمة.

** *** **

تستعد مصر لاستضافة مؤتمر جديد حول المصالحة الوطنية من المقرر ان يُعقد برعاية الجامعة العربية. وقال مصدر في الجامعة العربية لاذاعة العراق الحر ان المؤتمر الجديد سيُعقد في القاهرة بناء على طلب اطراف مدعوة اليه من الجماعات المسلحة.
واعلنت الامانة العامة للجامعة العربية ان وفدا رفيع المستوى من الجامعة سيزور العراق في اطار التحضير لمؤتمر المصالحة الجديد.
وفي هذا السياق اجرى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى محادثات مع عضو مجلس النواب العراقي فالح فياض تركزت على الترتيبات الخاصة بعقد المؤتمر.
فياض رحب في تصريح للصحفيين عقب لقائه موسى بدور الجامعة العربية في الجهود الرامية الى تحقيق المصالحة الوطنية
[[....]]
في غضون ذلك اكدت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي انها تدعم كل مبادرة تهدف الى تقريب وجهات النظر من اجل دفع عملية المصالحة التي اعلنت حكومة المالكي التزامها بتحقيقها. ولكن مستشار وزير الدولة للحوار الوطني سعد المطلبي اشار الى ان التحضير للمؤتمر يجري بعيدا عن التنسيق مع وزارة الحوار الوطني
[[....]]
ولفت مستشار وزير الدولة للحوار الوطني الى ان الحكومة لن تكون ملزَمَة بأي قرارات يطلع بها المؤتمر دون ان تكون مشاركة في صوغها واصدارها
[[....]]
المسؤول في وزارة الحوار الوطني دعا في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ضرورة ان تقترن أي تفاهمات مع جماعات مسلحة باتفاقات سياسية
[[....]]
واكد مستشار وزير الدولة للحوار الوطني سعد المطلبي استعداد الحكومة من حيث المبدأ للقاء مع البعثيين السابقين
[[....]]
وكانت بعثة الامم المتحدة في العراق والجامعة العربية رحبتا بالمبادرة التي اطلقتها حكومة المالكي من اجل تحقيق المصالحة الوطنية فيما اصدرت القمة العربية الأخيرة في الرياض قرارا أكدت فيه ان الدعم العربي لجهود المصالحة الوطنية يهدف الى العمل على توسيع العملية السياسية ومكافحة الطائفية وعقد مؤتمر للوفاق الشامل في اقرب وقت ممكن.

** *** **

اعلنت تركيا انها ستواصل عملياتها العسكرية ضد مواقع حزب العمال الكردستاني في منطقة الحدود العراقية التركية. واصدر مجلس الأمن القومي التركي بيانا في موقعه على الانترنت قال فيه ان قرارا اتُخذ بمواصلة العمليات التي نفذتها قوات الجيش التركي بنجاح ، على حد وصفه.
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أكد يوم الاربعاء الماضي ان حكومته مصممة على سحق حزب العمال الكردستاني الذي وصفه بالمنظمة الارهابية
[[....]]
"نحن لدينا هدف. وسنقاتل المنظمة الارهابية الانفصالية حتى انهائها. فان تركيا بمساحتها البالغة سبعمئة وثمانين الف كيلومتر مربع لا يمكن ان تكون مستهدفة بتهديد كهذا".
في غضون ذلك قال مسؤولون في حكومة اقليم كردستان ان قرى حدودية عراقية مهجورة تعرضت الى القصف في ذات اليوم الذي اعلن اردوغان تصميم تركيا على سحق حزب العمال الكردستاني.
وكان العراق دعا تركيا الى الامتناع عن القيام بأي عمليات عبر الحدود فيما اعادت حكومة الاقليم التذكير بأن مثل هذه العمليات تشكل انتهاكا لسيادة العراق وحرمة اراضيه الاقليمية ، كما اكد الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله في حديث خاص لاذاعة العراق الحر
[[....]]
المسؤول الكردي دعا الولايات المتحدة الى الاضطلاع بدورها في دفع الخطر عن سكان المناطق المتأثرة بعمليات الجيش التركي مشيرا الى ان حماية الاجواء العراقية ما زالت مسؤولية اميركية
[[....]]
وقال الناطق باسم حكومة اقليم كردستان جمال عبد الله في حديثه لاذاعة العراق الحر ان العراق ليس طرفا في النزاع بين تركيا وحزب العمال الكردستاني محذرا في الوقت نفسه من ان استخدام القوة العسكرية ليس مجديا ، كما اثبتت التوغلات التركية السابقة نفسها
[[....]]
واقترح الناطق باسم حكومة الاقليم ان تقوم انقرة بمبادرة سياسية تعالج المشكلة بكل ابعادها مؤكدا استعداد حكومة الاقليم للمساعدة إذا طلبت تركيا ذلك
[[....]]
وكانت تركيا حشدت نحوَ مئة الف جندي على الحدود مع العراق وفي تشرين الاول الماضي منح البرلمان التركي حكومة اردوغان تفويضا للقيام بعمليات عسكرية عبر الحدود. ويقاتل حزب العمال الكردستاني قوات الجيش التركي منذ عام 1984 ولم تفلح جميع المحاولات التي بذلتها الآلة العسكرية التركية خلال هذه الفترة في القضاء على الحزب.

** *** **

تقدر الامم المتحدة ان اكثر من مليونين ومئتي الف عراقي اصحبوا لاجئين في بلدان اخرى غالبيتهم في سوريا والاردن. والقى وجود هذه الاعداد الكبيرة من العراقيين اعباء كبيرة على قطاع الخدمات والتعليم والصحة في هذه البلدان. وفي محاولة لتخفيف معاناة العراقيين إزاء هذا الوضع رصدت حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي خمسة وعشرين مليون دولار لمساعدة الدول ذات العلاقة على العناية باوضاع العراقيين منها خمسة عشر مليون دولار لسوريا وثمانية ملايين دولار للاردن ومليونا دولار للبنان.
نائب رئيس لجنة المرحلين والمغتربين والمهجرين في مجلس النواب باسم الحسني حذر في حديث خاص لاذاعة العراق الحر من ان ما رصدته الحكومة العراقية ليس كافيا وهو يشكل جزء ضئيلا مما تطلبه الحكومتان السورية والاردنية
[[....]]
واوضح نائب رئيس لجنة المرحلين والمهجرين في مجلس النواب باسم الحسني ان الاعتمادات المالية المرصودة لمساعدة اللاجئين العراقيين على ضآلتها سُتقدم الى الحكومات ذات العلاقة لتفادي مطبات البيروقراطية والفساد الاداري. واشار الى عدم اتفاق الجهات الرسمية العراقية على آلية لاستخدام هذه المبالغ
[[....]]
وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة اعلنت في السابع من كانون الاول الجاري ان الاوضاع الأمنية في العراق لم تتحسن بما فيه الكفاية لتشجيع اللاجئين العراقيين على العودة.

على صلة

XS
SM
MD
LG