روابط للدخول

الشأن العراق في الصحف المصرية الصادرة يوم الاربعاء 26 كانون الاول


احمد رجب - القاهرة

- كتب الدكتور حسن أبو طالب في صحيفة الأهرام يقول إن المتأمل في الصور المنشورة مؤخرا عن احتفالات العراقيين بعيد الأضحى المبارك‏,‏ حيث الخروج إلى المتنزهات العامة وتبادل التهنئة العائلية ولعب الأطفال في الساحات العامة‏,‏ وتأمين صلاة العيد في المساجد لأول مرة منذ أربع سنوات‏,‏ يدرك أن شيئا جديدا يحدث في العراق‏,‏ في شكله العام تطور نحو قدر من الاستقرار النسبي الذي ظل مفتقدا في السنوات الأربع الماضية‏.‏ ويرى الكاتب المصري أن هذا الوضع الجديد لم يألفه العراق في السنوات الماضية‏,‏ وهو يستحق النظر إليه والبحث في أسبابه ونتائجه المنتظرة والمحتملة‏.‏ وتمثل السياسة التي اتبعها قائد القوات المتعددة‏,‏ الجنرال ديفيد بترايوس منذ فبراير الماضي نقطة الانطلاق نحو تحول معدلات العنف في العراق‏ حسبما يشير على ذلك الدكتور حسن أبو طالب في صحيفة الأهرام.

- ومن جهتها نقلت صحيفة الجمهورية عن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي مطالبته باستيعاب قوات مجالس الصحوة في صفوف قوات الأمن العراقية وحذر حكومة نوري المالكي التي تعارض ذلك من أنها تخاطر بالرجوع عن المكاسب الأمنية التي تحققت في الفترة الأخيرة.. وقال إن العراق في مفترق طرق بشأن هذه القضية فإما أن يدعمهم أو يرجع عن هذه التجربة الناجحة. وحذر من انتكاسة أمنية إذا تخلت الحكومة عنهم.. وقال إنهم أصبحوا أهدافاً للإرهاب على حد ما ذكرت صحيفة الجمهورية.

- ومن جهتها اعتبرت الأخبار يوم الثلاثاء يوم دموي في العراق بعدما قتل 25 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 80 آخرين في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة وقع بمدينة بيجي شمال العراق في واحد من أعنف الهجمات في البلاد منذ أسبوعين على حد وصف الصحيفة المصرية.

- واهتمت المصري اليوم بإعلان الحزب الإسلامي والحزبان الكرديان الرئيسيان اتفاقا ثلاثيا أكدوا انه ليس موجها ضد و حضره الرئيس العراقي جلال الطالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني ومسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وطارق الهاشمي رئيس الحزب الإسلامي الذي يشغل ايضا منصب نائب الرئيس العراقي. ونقلت الصحيفة المصرية عن الهاشمي ان مذكرة التفاهم التي وقعت بين الأحزاب الثلاثة 'لا ترقى إلى مستوي التكتل السياسي معربا عن رغبته في ألا تصل رسالة مغلوطة بأن هذا التفاهم الذي تم هو موجه ضد طرف معين.

على صلة

XS
SM
MD
LG