روابط للدخول

الشاعر السياب مازال حاضرا في الذاكرة العراقية بعد مرور اكثر من اربعين عاما على رحيله


حسن راشد - بغداد

بالرغم من مرور ثلاثة وأربعين عاما على رحيل الرائد الأول لحركة التحديث في الشعر العربي(بدر شاكر السياب)الا انه مازال حاضرا في الذاكرة العراقية ولعل من اسباب ذلك انه استطاع ان يوظف طاقة الحزن العراقية والحزن الجنوبي المعروف عند معظم العرب في قصيدته الحرة فضلا عما احدثه من تطور على مستوى القصيدة العربية برأيء استاذ الأدب العربي في الجامعة المستنصرية الدكتور (سعيد عبد الهادي)..

على صلة

XS
SM
MD
LG